الحكم بسجن المشتبه الرئيسي بانتاج الفيلم المسيء للإسلام بالولايات المتحدة

آخر تحديث:  الجمعة، 28 سبتمبر/ أيلول، 2012، 08:24 GMT

الحكم بسجن المشتبه بانتاج الفيلم المسيء للإسلام

قاضي في لوس انجلوس بالولايات المتحدة يقضي بسجن نيقولا باسيلي نيقولا المشتبه في وقوفه وراء انتاج الفيلم المسيء للإسلام "براءة المسلمين" والذي تسبب في موجة الاحتجاجات الغاضبة التي عمت العالم الاسلامي.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قضي قاضي في لوس انجلوس بالولايات المتحدة بسجن نيقولا باسيلي نيقولا المشتبه في وقوفه وراء انتاج الفيلم المسيء للإسلام "براءة المسلمين" والذي تسبب في موجة الاحتجاجات الغاضبة التي عمت العالم الاسلامي.

واصدر القاضي قراره بسبب انتهاك باسيلي لشروط إطلاق سراحه من السجن الذي كان يقضي فيه حكما لادانته بالقيام بأعمال احتيال مصرفية عام 2010.

وتشير سجلات المحكمة إلى منعه من استخدام الانترنت او استخدام اسم مستعار الا بموافقة الضابط المسؤول عن مراقبته.

ولم يتعرض نيقولا للاعتقال سابقا بسبب محتوى فيلمه الذي تسبب في موجة الاحتجاجات العنيفة الواسعة في العالم الاسلامي.

وكانت إدارة الرئيس أوباما طلبت في وقت سابق من شركة غوغل التي تمتلك موقع يوتيوب حذف المقطع الموضوع من الفيلم على الموقع، الا أنها رفضت حذفه قائلة إن الفيلم لم ينتهك قواعدها.

جلسة استماع

وقال المتحدث باسم مكتب النيابة العامة في لوس انجليس توم مروزيك "إن نيقولا اعتقل بناء على اتهامات من دائرة المراقبة الفيدرالية لانتهاكه بنود خضوعه للمراقبة بعد الافراج الشرطي عنه".

نيقولا باسيلي نيقولا

يخضع نيقولا للتحقيق لمعرفة ما إذا كان انتهك شروط الافراج الشرطي عنه

وقد ظل نيقولا مختفيا عن الأنظار منذ اطلاق هذا الفيديو وانتشاره.

وقد تسبب مقطع الفيلم الامريكي الذي دبلج الى العربية بموجة احتجاجات غاضبة في العالم الاسلامي لاساءته الى النبي محمد.

وكان الفيلم، الذي انتج بميزانية منخفضة جدا، محملا باستنتاجات مسيئة الى النبي محمد والمسلمين، بيد أنه في سياق القوانين الامريكية لم ينتهك اي من القوانين السائدة، حيث يكفل التعديل الاول للدستور الامريكي حرية التعبير.

وكان مقطع الفيلم حمل على موقع يوتيوب في تموز/يوليو، الا أن الاحتجاجات العنيفة ضده لم تندلع الا في 11 من سبتمبر/ايلول.

وقد قتل اربعة امريكيين، بينهم السفير الامريكي في ليبيا كريس ستيفنز، في الهجوم على القنصلية الامريكية في بنغازي اثناء الاحتجاجات على الفيلم في ليبيا في وقت سابق من هذا الشهر.

كما ان بعض الممثلين في الفيلم قالوا لاحقا انهم قد ضللوا، لانه تم التعاقد معهم للعمل في فيلم يدعى "محاربو الصحراء"، ولم يذكر الاسلام او النبي محمد في سيناريو الفيلم الذي قدم لهم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك