رئيس وزراء اليابان: لن نقدم تنازلات بشأن الجزر المتنازع عليها مع الصين

آخر تحديث:  الخميس، 27 سبتمبر/ أيلول، 2012، 09:25 GMT
اليابان-الصين

النزاع على الجزر أدى إلى تدهور علاقات البلدين

قال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا الأربعاء إن اليابان لن تقدم تنازلات بشأن الجزر المتنازع عليها مع الصين لأن طوكيو لها السيادة عليها بالفعل، وذلك بعد أن أعلن وزير الخارجية الصيني أن الجزر "أرض مقدسة".

وأضاف نودا قائلا "فيما يتعلق بسينكاكو فإنها جزء أصيل من أرضنا على ضوء التاريخ، وأيضا بموجب القانون الدولي"، في إشارة إلى الجزر الصغيرة التي تعرف في الصين باسم دياويو، والتي يدور بشأنها نزاع مرير بين أكبر اقتصادين في آسيا.

وأبلغ نودا مؤتمرا صحفيا في نيويورك بعد حضوره اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة "لا يمكن أن يكون هناك أي حل وسط يمثل تراجعا عن هذا الموقف."

وقالت وسائل الإعلام الرسمية الصينية الأربعاء إن وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي أبلغ نظيره الياباني كويتشيرو جيمبا أثناء اجتماع في نيويورك أن الجزر غير المأهولة الواقعة في بحر الصين الشرقي هي "أرض صينية مقدسة منذ العصور القديمة".

وتدهورت العلاقات الصينية-اليابانية بشكل حاد منذ أن اشترت اليابان الجزر من العائلة التي تملكها، وألحق هذا ضررا بالروابط التجارية الثنائية والسياحة وأثار احتجاجات مناهضة لليابان في أرجاء الصين.

وأشار نودا إلي أن تايوان أيضا تطالب بالجزر -التي من المعتقد أنها توجد في مياه غنية بمكامن للغاز الطبيعي- والتي تديرها اليابان منذ 1895. وقال إن طوكيو ستعالج النزاع بعناية لحماية علاقاتها مع جيرانها.

وفي طوكيو أبلغ كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني أوسامو فوجيمورا مؤتمرا صحفيا أن الصين واليابان اتفقتا على مواصلة المحادثات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك