"تركيا مستعدة لمحادثات مع أوجلان لإنهاء النزاع مع حزب العمال الكردستاني"

آخر تحديث:  الخميس، 27 سبتمبر/ أيلول، 2012، 17:41 GMT
جندي تركي

قتل المئات من المسلحين الأكراد وقات الامن خلال العام المنصرم

صرح رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان أن بلاده " مستعدة لإجراء محادثات مع زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل عبدالله أوجلان لإنهاء النزاع الذي أودى بحياة عشرات الآلاف".

وجاء تصريح إردوغان الأربعاء وسط ارتفاع لوتيرة العنف في الشهور الأخيرة بين القوات التركية ومسلحين من حزب العمال الكردستاني الذي يسعون للحصول على حكم ذاتي جنوبي تركيا، وقد حملوا السلاح لتحقيق هذا الهدف عام 1984.

وقد قتل العشرات من رجال الأمن الأتراك في الاسابيع الاخيرة بينما قال إردوغان إن 500 من مقاتلي حزب العمال الكردستاني إما قتلوا أو أسروا الاسبوع الماضي.

وترفض الحكومة التركية إجراء محادثات مباشرة مع الحزب الذي تعتبره تركيا وكذلك الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزبا إرهابيا، لكنها أقرت بإجراء اتصالات سرية مع أوجلان وكذلك مع أعضاء بالحزب منذ عام 2011، لكن تلك الاتصالات لم تتمخض عن نتائج إيجابية، حسب ما صرح مسؤولون اتراك.

وكان أحد الأحزاب المؤيدة للأكراد قد طالب باستئناف المحادثات مع حزب العمال وقال ان الحوار هو الوسيلة الوحيدة لإيجاد حل، وطالب الحزب والجيش التركي بإيقاف العمليات العسكرية.

وقالت الحكومة التركية إن الجيش مستعد لوقف العمليات العسكرية إذا القى مقاتلو الحزب السلاح.

وكان جنديان تركيان قد قتلا بينما قتل أو اسر 13 من مسلحي الحزب أثناء عملية عسكرية شنها الجيش الأربعاء في إقليم هكاري.

وكان ما لا يقل عن 239 من مقاتلي الحزب و 144 من قوات الأمن قد قتلوا بالاضافة الى 29 من المدنيين خلال أحداث العمليات العسكرية هذا العام، حسب ما صرح إردوغان لغحدى القنوات التلفزيونية.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك