مقتل جندي أمريكي في أفغانستان يرفع عدد القتلى الأمريكيين هناك الى 2000 خلال 11 سنة

آخر تحديث:  الأحد، 30 سبتمبر/ أيلول، 2012، 07:46 GMT

2000 جندي امريكي قتلوا في افغانستان منذ 2001

قتل جندي من قوة الحلف الاطلسي في افغانستان ايساف في شرقي افغانستان.

وجاء ذلك في هجوم ب"نيران من الداخل" اوقع ايضا ضحايا في صفوف الجيش الافغاني حسب ما اعلنت ايساف الاحد.

كما قتل مدني متعاقد مع ايساف في الهجوم وفق متحدث باسم القوة التابعة للحلف الاطلسي لوكالة فرانس برس.

ويقصد بعبارة "نيران من الداخل" اطلاق النار من عناصر الشرطة او الجنود الافغان على رفاقهم في السلاح من ايساف.

وقال المتحدث لوكالة فرانس برس ان الضحايا الافغان سقطوا "نتيجة معركة" مساء السبت دون ان يتمكن من تأكيد ما اذا كان هؤلاء الجنود الافغان قتلوا على يد مهاجم ام سقطوا عندما دافعت قوات ايساف عن نفسها.

وبحسب تقدير الحلف الاطلسي فان 25% من هجمات الداخل مرتبطة بتسلل متمردين في صفوف القوات الافغانية اما بقية الخسائر فهي مرتبطة بفروقات ثقافية او بضغائن بين افراد.

وهذه الاحداث تتميز بخطورتها في حين ان الغالبية الكبرى من الجنود الاجانب الذين ما زالوا موجودين في افغانستان والمقدر عددهم باكثر من 112 الف جندي سيعودون الى ديارهم بحلول نهاية 2014.

في هذه الاثناء اعلنت وزارة الدفاع الامريكية البنتاغون ان عدد الجنود الامريكيين القتلى في افغانستان وصل الى الفي جندي وذلك منذ دخول القوات الامريكية الى الاراضي الافغانية عام 2001.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك