نيجيريا: اعتقال مسؤولين بتهمة الانضمام الى تنظيم "بوكو حرام"

آخر تحديث:  السبت، 29 سبتمبر/ أيلول، 2012، 18:50 GMT
بوكو حرام

طالت الهجمات التي نفذتها الحركة النساء والاطفال من مسلمين ومسيحيين

قالت السلطات النيجيرية إنها القت القبض على عدد من المسؤولين الحكوميين بتهمة تنفيذ هجمات نيابة عن حركة بوكو حرام الاسلامية المتشددة.

وقال الجيش النيجيري إنه القى القبض على احد ضباط الهجرة اعترف لاحقا بأنه عضو فعال في الحركة المذكورة، وادت اعترافاته الى اعتقال عدد آخر من الموظفين الحكوميين.

وكانت حركة بوكو حرام قد قتلت المئات في المناطق الشمالية والوسطى من نيجيريا منذ عام 2009 عندما اطلقت حملتها المسلحة الهادفة الى تأسيس دولة اسلامية.

فقد فجر مسلحو بوكو حرام المباني الحكومية والكنائس وقتلوا رجال الدين المسلمين الذين لا يتبنون طروحات الحركة.

وطالت الهجمات التي نفذتها الحركة النساء والاطفال من مسلمين ومسيحيين.

وقال المقدم في الجيش النيجيري صغير موسى إن ضابط الهجرة اعتقل الشهر الماضي لانتحاله صفة ضابط في الجيش.

واضاف "اعترف بكونه عضوا فاعلا في تنظيم بوكو حرام الارهابي، كما اعترف بتلقي التدريب في النيجر بمعية 15 آخرين على استخدام السلاح والاغتيالات والعمليات الخاصة."

وقال المقدم موسى إن هذه الاعترافات مكنت الجيش النيجيري من القاء القبض على آخرين نفذوا هجمات لمصلحة بوكو حرام.

وكان محللون يؤكدون في الماضي ان صراع الحكومة النيجيرية مع تنظيم بوكو حرام لن يكون سهلا نظرا لتمكن الاخير من اختراق القوات المسلحة النيجيرية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك