باكستان تحاكم 9 اشخاص بتهمة ازدراء الاديان

آخر تحديث:  الأحد، 30 سبتمبر/ أيلول، 2012، 14:22 GMT

تشهد باكستان احتجاجات مستمرة لاهانة معتقداتهم الاسلامية

احالت الحكومة الباكستانية 9 اشخاص الى المحاكمة بتهمة ازدراء الاديان بعد ان شاركوا في مهاجمة ونهب معبد للهندوس في مدينة كراتشي بالتزامن مع الاحتجاجات التى شهدتها البلاد احتجاجا على الفيلم المسيء للرسول محمد.

وتعتبر هذه الحالة من الحالات النادرة التى تحيل فيها اسلام اباد مواطنين للمحاكمة بتهمة ازدراء الاديان حيث تصل عقوبتها الى السجن مدى الحياة او الى الاعدام حسب تقدير المحاكمة.

وتعتبر باكستان دولة مسلمة حيث يدين اكثر من 97 بالمئة من سكانها بالديانة الاسلامية كما ان اي مساس بالدين الاسلامي او الرسول محمد يثير حالة من الغضب الجامح دوما بين الباكستانيين.

تعد محاكمة مسلمين بتهمة ازدراء اديان الاقليات الدينية امرا غير شائع في باكستان لكن الشرطة الباكستانية اعلنت احالة 9 متهمين الى المحاكمة لمشاركتهم في نهب مشغولات ذهبية من معبد هندوسي في مدينة غاداب.

وتؤكد الحكومة الباكستانية ان 250 عائلة هندوسية تعيش في مدينة غاداب مع اقليات اخرى مسيحية وسيخية.

وشهدت عدة دول تظاهرات ضخمة للمسلمين احتجاجا على اهانة الديانة الاسلامية او تدنيس القرأن في حالات متكررة في الدول الغربية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك