فنزويلا: مقتل معارضين اثنين قبل اسبوع من الانتخابات الرئاسية

آخر تحديث:  الأحد، 30 سبتمبر/ أيلول، 2012، 08:33 GMT

فنزويلا: اشتباكات بين أنصار شافيز وكابريليس

في رد على التكهنات المتعلقة بصحته، قال الرئيس الفنزويلي هوجو تشافير في حوار تلفزيوني انه شفي تماما وانه بمقدوره الحكم حتى عام الفين وتسعة عشر.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قتل سياسيان فنزويليان معارضان خلال تجمع انتخابي قبيل اسبوع من الانتخابات الرئاسية في البلاد.

والقتيلان هما جيسون فاليرو من حزب المعارضة العدالة اولا، وعمر فيرنانديز وهو سياسي مستقل.

وقال حزب العدالة اولا إنهم كانوا يحشدون لمصلحة زعيم المعارضة هينريك كابريليس في ولاية باريناس عندما اطلق مسلحون النار عليهم وقتلوا الاثنين.

وقال شهود إن السيارة التي كان يستقلها المسلحون تعود لشركة النفط الحكومية (PDVSA )، بيد أنه ليس ثمة تأكيد من السلطات الفنزويلية لهذه المعلومة.

وقال بيان للحزب المعارض إن التجمع الانتخابي كان مخططا له في ولاية بارنيناس، مسقط رأس الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز، الا أن الطرق المؤدية الى مكان التجمع سدت من قبل مؤيدي الحكومة.

واضاف البيان أن القتيلين تعرضا لاطلاق رصاص مسلحين كانوا في شاحنة، بعد ان تركا سيارتهما وحاولا شق طريقهما الى مكان التجمع.

مخاوف من العنف

تشافيز

شخص الاطباء اصابة تشافيز بالسرطان العام الماضي

ويحشد كل من الرئيس تشافيز وزعيم المعارضة كابريليس مؤيديهما في حملتيهما الانتخابية خلال الايام الاخيرة التي تسبق الانتخابات الرئاسية في 7 من اكتوبر/تشرين الاول.

وقد وقعت اعمال عنف اخرى خلال الحملة الانتخابية، عندما تبادل مؤيدو المرشحين رمي الحجارة على بعضهما، في وقت سابق من هذا الشهر، اثناء محاولة كابريليس السير في مسيرة بمدينة بيترو كابيللو.

كما جرح اربعة اشخاص في اطلاق نار خلال التحضيرات لعملية الاقتراع في بداية شهر سبتمبر/ايلول.

وتمثل الجرائم العنيفة قضية اساسية في اهتمامات الناخبين الفنزويليين، وتقول مراسلة بي بي سي في كاراكاس سارة غراينجير ان ثمة مخاوف من اندلاع عمليات عنف اخرى في هذه الانتخابات الحاسمة في فنزويلا.

وظل الرئيس شافيز في سدة الرئاسة منذ عام 1999، بيد أن الاطباء شخصوا اصابته بالسرطان العام الماضي.

ويدعم نحو 30 حزبا مرشح المعارضة هينريك كابريليس في مواجهة الرئيس تشافيز ذي التوجهات اليسارية.

"مستعد للحكم حتى 2019"

ومن جانبه، أكد تشافيز مجددا السبت انه شفي من مرض السرطان وأنه قادر على الحكم حتى العام 2019 على اقل تقدير وذلك في مقابلة خص بها وكالة فرانس برس خلال تجمع في اطار حملته.

وردا على سؤال عما اذا كان شفي تماما من السرطان، اجاب تشافيز "اعتقد ان الجواب هو نعم، اشعر بانني في احسن حال".

واضاف "لو انني لا اشعر بالقوة لأحكم ست سنوات اضافية لما كنت هنا".

وكان تشافيز(58 عاما)خضع لعملية جراحية في كوبا مرتين في 2011 و2012 اثر اصابته بالسرطان في منطقة الحوض.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك