هونغ كونغ: 36 قتيلا في احداث اصطدام عبارة بزورق

آخر تحديث:  الثلاثاء، 2 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 02:08 GMT

هونغ كونغ: 36 قتيلا في احداث اصطدام عبارة بزورق

36 شخصاً على الاقل لقوا مصرعهم واصيب العشرات اثر اصطدام عبارة بسفينة سياحية قبالة سواحل هونغ كونغ، في وقت كانت فيه المياه مكتظة بالمراكب بمناسبة احتفالات العيد الوطني الصيني التي تتضمن اطلاق العاب نارية.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قتل 36 شخصا جرَّاء اصطدام عبارة مع زورق لقطر السفن مساء الاثنين قبالة جزيرة لاما قرب هونغ كونغ.

وذكر بيان صادر عن فرق الإطفاء انها تمكنت من انتشال 123 شخصا من السفينة الغارقة تأكدت وفاة 36 منهم .

ولا تزال عمليات بحث واسعة النطاق مستمرة في البحر والجو.

وذكر بيان حكومي أتن ما يزيد على 100 شخص أرسلوا إلى 5 مستشفيات، منها تسعة في أوضاع حرجة.

سرعة عالية

وقال أحد الناجين لجريدة "ذا ساوث تشاينا مورنينغ بوست"، كبرى الصحف الناطقة بالإنكليزية في هونغ كونغ: "بعد انطلاقنا بعشر دقائق، اصطدم قارب بعبارتنا من على الجانب، حيث كان يبحر بسرعة عالية جدا. بعدها، بدأت مؤخرة العبارة تغرق، وهكذا ألفيت نفسي عميقا تحت سطح الماء".

وأضاف: "سبحت بصعوبة، وحاولت التعلُّق بقارب نجاة، لكنني لا أعرف أين طفليَّ الآن".

عمليات الإنقاذ قبالة هونغ كونغ

وقع الحادث خلال عطلة أسبوعية طويلة في هونغ كونغ التي تحتفل بمهرجان منتصف الخريف وبالعيد الوطني للصين

وكانت متحدثة حكومية قد قالت في وقت سابق إن عبارة تقل أكثر من 120 راكبا غرقت جنوبي هونغ كونغ في ساعة متأخرة من مساء الاثنين بعد اصطدامها بزورق يستخدم لقطر السفن.

مهرجان الخريف

وقد وقع الحادث خلال عطلة أسبوعية طويلة في هونغ كونغ التي تحتفل بمهرجان منتصف الخريف وبالعيد الوطني للصين المصادف للأول من أكتوبر/ تشرين الأول.

ويقيم الآلاف من سكان هونغ كونغ في جزر أصغر مثل جزيرة لاما الجاذبة للسائحين والأجانب، وتقع على بعد حوالي ثلاثة كيلومترات من الساحل الجنوبي الغربي لهونغ كونغ.

ومن النادر تسجيل وقوع حوادث خطيرة في منطقة هونغ كونغ، وذلك على الرغم من وقوع الجزيرة على واحد من أكثر مسارات حركة الشحن العالمية ازدحاما.

يُشار إلى أن هونغ كونغ هي إحدى المناطق الإدارية الخاصّة التابعة لجمهورية الصين الشعبية (مع منطقة مكاو). وقد عادت إلى السيادة الصينية عام 1997 بعد أن كانت تخضع للسيطرة البريطانية.

وعلى الرغم من أنها تحت السيادة الصينية، إلا أن الجزيرة تشارك في الأحداث الدولية تحت الاسم مستقل هو "هونغ كونغ الصين".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك