شركة صينية تقاضي أوباما لمنعها من الاستثمار في الولايات المتحدة

آخر تحديث:  الأربعاء، 3 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 10:44 GMT

يعتبر توليد الكهرباء من الرياح من اهم مصادر الطاقة البديلة في امريكا

قررت شركة صينية في الولايات المتحدة مقاضاة الرئيس الأمريكي باراك أوباما على خلفية قراره منع إتمام صفقة طواحين هواء لتوليد الطاقة على أساس أنها تضر بالأمن القومي الأمريكي.

وكانت شركة رولز كوربس الصينية اشترت أربعة طواحين هواء بالقرب من منشأة تابعة للبحرية الأمريكية في أوريغون في وقت سابق من السنة الجارية.

ووقع أوباما على أمر بمنع إتمام الصفقة في الأسبوع الماضي.

وقالت الشركة إن الأمر الرئاسي "يتجاوز السلطات الممنوحة للحكومة الأمريكية"، مضيفة أن أوباما "تصرف بطريقة غير قانونية".

وأضافت الشركة التي يملكها مواطنان صينيان أن أوباما لم يلتزم بالقانون في معاملة الشركة على قدم المساواة مع شركات أخرى.

وهذه أول مرة منذ 22 عاما تمنع فيها الحكومة الأمريكية استثمارات أجنبية داخل الولايات المتحدة.

قرار

وكان اوباما قرر منع الشركة الصينية من بناء طواحين هوائية لتوليد الكهرباء في ولاية اوريغون.

وقالت الادارة الامريكية ان السبب يتعلق بالامن القومي الامريكي، فيما يعتبر اول منع اقتصادي لشركة اجنبية تعمل في الاراضي الامريكية منذ 22 عاما.

وكانت شركة رايلز كورب الصينية قد فازت مطلع هذا العام بمناقصة لبناء اربعة مولدات كهرباء هوائية قرب قاعدة للبحرية الامريكية في ولاية اوريغون.

وجاء القرار بعد قيام اللجنة الامريكية للاستثمارات الاجنبية بالتحقيق في المشروع وخلصت الى انه لا يمكن الحفاظ على الامن القومي من مخاطر محتملة من الشركة الصينية.

وجاء في القرار الرئاسي "هناك اسباب منطقية تجعلني اعتقد ان شركة رايلز كورب قد تقوم بتصرفات تهدد الامن القومي الامريكي".

وتقول وزارة الدفاع الامريكية انها تستخدم القاعدة العسكرية لتجربة الطائرات المقاتلة دون طيار واسلحة اخرى الكترونية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك