الرئيس الأفغاني يتنبأ بفشل الحرب الأمريكية على المسلحين

آخر تحديث:  الخميس، 4 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 07:35 GMT
كرزاي

هاجم كرزاي وسائل الإعلام الأجنبية لسوء تصويرها للوضع عقب انسحاب قوات الناتو

تنبأ الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بأن الحرب على المتشددين التي تقودها الولايات المتحدة "لن تنجح، من وجهة نظر أفغانستان".

وبرر كرزاي ذلك بقوله إن تلك الحرب تجري في القرى الأفغانية، وليس ضد المتمردين الذين توجد قواعدهم في بعض الدول المجاورة، إشارة إلى باكستان.

وتطرق كرزاي في حديثه للصحفيين الخميس إلى الانتخابات الرئاسية التي من المقرر إجراؤها في عام 2014، عندما تنتهي ولايته الحالية، فقال إنها ستتم في موعدها "دون إعاقات" بالرغم من أعمال العنف المتواصلة والمخاوف بشأن انسحاب قوات حلف الأطلسي في وقت يتزامن مع موعد إجراء الانتخابات.

وأكد كرزاي -الذي كات يتحدث في مؤتمر صحفي في حديقة قصره في كابول- "الانتخابات ستجرى بالتأكيد، امضوا قدما في اختيار مرشحكم المفضل. سينظر إلى فترة ولايتي، ولو زادت يوما واحدا، على أنها غير شرعية".

تضاؤل شعبية الحكومة

وقد أدى تزايد قلة شعبية حكومة كرزاي إلى بحث الحكومة لموضوع تغيير موعد الانتخابات لتجنب تزامنها مع وقت انسحاب قوات حلف الأطلسي التي تتزعمها الولايات المتحدة في عام 2014، وتسلم القوات الأفغانية مسؤولية الأمن في البلاد.

ولكن عددا كبيرا من الأحزاب المعارضة للحكومة طالبت بإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها في عام 2014 طبقا للدستور، وسط تكهنات بأن كرزاي قد يسعى إلى التأثير في نتيجتها.

واستهدف كرزاي في حديثه وسائل الإعلام الأجنبية التي اتهمها بأنها ترسم صورة مروعة لما قد يحدث عقب انسحاب قوات الناتو، على الرغم من الوعود الدولية بالمساعدات المالية والأمنية من الدول الغربية المساندة للحكومة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك