انتقادات متبادلة بين مرشحي الرئاسة الأمريكية أوباما ورومني في اول مناظرة تلفزيونية لهما في دنفر

آخر تحديث:  الخميس، 4 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 08:05 GMT

القضايا الاقتصادية تسيطر على مناظرة أوباما ورومني

القضايا الاقتصادية تسيطر على اول مناظرة تلفزيونية تمت بين الرئيس الامريكي باراك اوباما ومنافسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة عن الحزب الجمهوري ميت رومني.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

اتسمت اولى المناظرات التليفزيونية بين ميت رومني المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الامريكية ومنافسه الرئيس الديمقراطي باراك اوباما بالانتقادات المتبادلة لبرنامج الآخر الاقتصادي في مدينة دنفر في ولاية كولورادو.

وتطرقت المناظرة الى قضايا اخرى مثل الضرائب والعجر الاقتصادي والقطاع الصحي في البلاد.

وأكد أوباما للناخبين خلال المناظرة في دنفر انه "سينتهج نفس الاساليب"، بينما قال منافسه رومني ان "اعادة انتخاب اوباما سيؤدي الى تقليص وجود الطبقة المتوسطة في البلاد".

نقاش حاد

اوباما، رومني، اتهامات، متبادلة

رومني: اعادة انتخاب اوباما سيؤدي الى تقليص وجود الطبقة المتوسطة في البلاد.

ومع أن أوباما تقدم على رومني في نتائج استطلاعات الرأي قبيل بدء المناظرة التليفزيونية الا انه واجه مرشح جمهوري واثق من نفسه، فيما بدا الرئيس اوباما عكس ذلك، متردداً، واحياناً يسأل مدير المناظرة جيم ايهير من الشبكة التلفزيونية الامريكية لمزيد من الوقت لينهي فكرته.

وحاول المرشحان خلال المناظرة اظهار الطرف الآخر بأن اختياره يعد "كارثة للعائلات الامريكية العاملة".

ووصف اوباما الخطط الاقتصادية لمنافسه الجمهوري بأنها " تعود بالاقتصاد الامريكي الى الوراء"، مضيفاً "انها تكرار للسياسات الاقتصادية التي اتبعت في عهد بوش".

أوباما ورومني أثناء المناظرة

أوباما ورومني أثناء المناظرة

وقال اوباما:" اذا اعتقد الناخب الامريكي انه بسد الثغرات وعدم فرض ضريبة على الاثرياء، أمر ملائم، لذا فبرنامج رومني الانتخابي مناسب له"، مضيفاً ان "الرياضيات وتاريخنا يؤكدان ان هذه الطريقة غير مناسبة للنمو الاقتصادي".

وقال رومني خلال المناظرة: "الرئيس لديه رؤية شبيهة للغاية بتلك التي كانت لديه لدى ترشحه قبل اربع سنوات، رؤية لحكومة اكثر اهمية، مع مزيد من النفقات، مزيد من الضرائب ومزيد من القوننة- هل تنجح؟"

واضاف رومني: "هذا ليس الجواب الامثل لأمريكا".

ووعد رومني بعدم تخفيض الضرائب عن الامريكيين الاثرياء، وقال لأوباما انه " تم تفسير تصريحاته الاخيرة بطريقة غير صحيحة وذلك بشأن برنامجه الضريبي خلال حملته الانتخابية".

وانتقد رومني سياسة اوباما وعدم قدرته على سد العجز في الميزانية الامريكية الى النصف كما وعد في عام 2008.

وقال رومني ان " من اجل تقليص 1.1 مليار دولار من الميزانية الامريكية على اوباما الغاء قانون الرعاية الصحية الذي اصدر في 2010 وتخفيض الديدون من البرامج غير المحددة.

ورداً على هذه الانتقادات، قال اوباما ان "نظرية رومني لتقليص عجز الميزانية الامريكية غير متوازنة".

القطاع الصحي

وبالنسبه للقطاع الصحي، قال رومني "ان مشروع اوباما الصحي فاقم عجز الميزانية الامريكية وادى الى زيادة النفقات الصحية"، الا ان الرئيس اوباما قال: "ان مشروعه الصحي الزم شركات التأمين الصحي بعلاج المرضى".

وقال دايفيد بافلو مستشار اوباما للصحافيين:" ان المواطن العادي شاهد في منزله الرئيس الذي يود ان ينتخبه"، مضيفاً ان "هذا ما يبحث عنه الامريكيون"، الا ان احد المؤيدين لرومني قال: "ان ما قاله اوباما مجرد تفاهات".

وتعتبر هذه هي المناظرة التليفزيونية الاولى بين اوباما ورزمني من ضمن ثلاث مناظرات أخرى هذا الشهر.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك