أستراليا تكشف عن تلسكوب لاسلكي فاعل في دراسة المجرات

آخر تحديث:  الجمعة، 5 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 08:20 GMT

أستراليا تطلق تلسكوب ضخم لاكتشاف المجرات البعيدة

كشفت استراليا عن أكبر تلسكوب لاسلكي، ما يمهد الطريق لاقامة مشروع استكشاف فضائي ضخم تحت اسم "الكيلومتر المربع". والهدف هو القيام بمسح الفضاء الخارجي وبحث أصول النجوم والمجرات البعيدة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

اطلقت استراليا أحد أسرع المناظير المقربة في العالم (تلسكوب) للقيام بمسح الفضاء الخارجي وبحث أصول النجوم والمجرات.

ويحتوي التلسكوب الجديد، الذي يعد جزءا من مجموعة استكشاف فضائية تحت اسم استراليا كيلومتر اراي باثفايندر (اسكاب)، الموجودة في منطقة غرب استراليا النائية، على 36 هوائي يبلغ قطر كل منها 12 مترا.

ومن المقرر أن يبدأ التلسكوب، الذي بلغت تكلفته 155 مليون دولار، في التقاط الصور لاسلكيا الجمعة.

ووضع منظار (اسكاب) في "مرصد مرشيسون الفلكي"، الذي يبعد 315 كم شمال شرقي مدينة جيرالدتون، في صحراء استراليا الغربية.

ويشير الموقع النائي الذي اختير له إلى الأثر المحدود للإشارات اللاسلكية التي يستخدمها الانسان.

وقال الدكتور جون اوسيليفن، في منظمة البحث الصناعي والعلمي لكومنولث استراليا، إنه بالرغم من أن التلسكوب لا يتسم بكبر الحجم فإنه يعد أداة مسح فعالة جدا بما يتناسب مع البدأ في البحث في أصول المجرات الفضائية.

وأضاف "أعتقد أن سوف يمثل بداية حقبة جديدة في هذا المجال".

العلماء يعتقدون أن التلسكوب الجديد سيمثل بداية حقبة جديدة في مجال الفضاء

وللتلسكوب القدرة على فحص الفضاء بسرعة أكبر من الأخرى المستخدمة حاليا.

ويتوقع العلماء أن يتمكن الاختراع الجديد من جمع كثير من المعلومات، ومنها مشروع خُصص لبحث عن معلومات حول الثقوب السوداء في الفضاء الخارجي.

ومن المقرر أن يبدأ بناء المجموعة الاستكشافية (اسكاب) بالكامل في 2016.

ويهدف المشروع الجديد الذي سيتخذ من جنوب أفريقيا ونيوزيلاندا أيضا مقرا له إلى الإجابة عن كثير من التساؤلات حول الكون التي مازات تمثل لغزا أمام العلماء.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك