مصر: الإفراج عن الطفلين المسيحيين المتهمين بتمزيق المصحف

آخر تحديث:  الجمعة، 5 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 10:47 GMT

مظاهرة سابقة بالقاهرة تندد بالفيلم المسيء للاسلام

افرجت النيابة في محافظة بني سويف المصرية عن طفلين مسيحيين اتهما بتمزيق المصحف بعد فترة احتجاز، بعد ان كاد فعلهما يتسبب في صدام بين عائلات مسلمة وأخرى مسيحية.

وقال المستشار حمدي فاروق المحامي العام الأول لنيابات بني سويف في صعيد مصر إنه قد تم الإفراج الخميس عن الطفلين المسيحيين القاطنين بعزبة "ماركو" التابعة لمركز الفشن وتسليمهما لأولياء أمورهما مع أخذ التعهدات اللازمة عليهم لتقديهما فور طلبهما لجهات التحقيق.

وأكد اللواء زكريا أبو زينة مدير المباحث الجنائية لبي بي سي صدور قرار النيابة بالإفراج عن الطفلين، وأن المديرية تتابع إجراءات الإفراج عنهما مراعاة لصغر سنهما حسب قرار المحامي العام لنيابات بني سويف.

وقال كاهن قبطي ان "المسلمين في المنطقة بصدد المشاركة بتظاهرات تطالب بالانتقام لتدنيس القرآن".

وافادت مجموعة تابعة لحقوق الانسان انه تم تسجيل نحو 17 قضية منذ عام 2011، ضد الاقباط الذين يشكلون 10 في المئة من التعداد السكاني المصري الذي يبلغ 82 مليون شخص.

وتصاعدت حدة التوتر الطائفي في مصر الشهر الماضي تزامناً مع نشر الفيلم المسيء للاسلام الذي انتجه قبطي مصري مقيم في الولايات المتحدة.

أطفال أميين

وقال أحد جيران أحد الطفلين ان: "هذه الادعاءات لا اساس لها من الصحة. فالطفلين أميين"، مضيفاً "لقد أتينا بأحد الطفلين وسألناه ان كان يعلم ان الكتاب هو القرآن. لم يستطع الإجابة لأنه لا يعرف القراءة أو الكتابة كالعديد من اطفال القرية الاميين".

واشار الى ان "الشرطة اعتقلت الطفلين خوفاً على سلامتهما لأن العديد من المسلمين من خارج القرية تجمهروا في احد المساجد، داعين الى الانتقام".

وقال: "لقد توسلنا بالشرطة ان تطلق سراح الطفلين، حيث لا يمكنهما النوم خارج منزلهما الا انهم اكدوا ان اعتقالهما يصب في مصلحتهما وخوفاً على سلامتهما".

فتنة طائفية

وكانت الشرطة في بني سويف قد تمكنت من إخماد "فتنة طائفية" بإحدى قرى مركز الفشن إثر اتهام الطفلين اللذين يبلغان من العمر 10 أعوام بعزبة ماركو التابعة لمركز الفشن بالتبول على أوراق من المصحف.

والقت الشرطة القبض على الطفلين اللذين قالا إنهما وجدا أوراق المصحف ملقاة في الشارع فقاما بحملها ووضعها بجوار سور المسجد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك