السجن للخادم السابق لبابا الفاتيكان بعد إدانته بالسرقة واتجاه للعفو عنه

آخر تحديث:  السبت، 6 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 11:59 GMT

إدانة كبير خدم البابا بنديكتوس بتسريب وثائق سرية

في سابقة هي الاولى من نوعها في التاريخ الحديث، قضت محكمة تابعة للفاتيكان بالسجن لمدة عام و نصف العام بحق باولو غابريللي كبير خدم البابا بنديكتوس السادس عشر. وجاء الحكم على خلفية اتهام غابريللي بسرقة وثائق بابوية بالغة الاهمية و تسريبها الى وسائل الاعلام.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قضت محكمة في الفاتيكان بمعاقبة باولو غابرييلي كبير الخدم السابق لبابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر بالسجن لمدة عام ونصف العام بعد إدانته بتهمة سرقة مئات من المستندات الحساسة.

غير أن متحدثا باسم الفاتيكان قال إنه "المرجح" أن يعفو البابا عن غابرييلي.

وأصدرت المحكمة السبت حكمها بعد جلسة مداولات استمرت ساعتين في آخر أيام المحاكمة.

ووصفت كريستينا أرو، محامية غابرييلي، الحكم بأنه عادل. وأكدت ، في تصريحات لوكالة رويترز أنها لاتنوي استئنافه.

وكان الادعاء قد طلب بمعاقبة غابرييلي بالسجن ثلاث سنوات وحرمانه لفترة زمنية محددة من شغل أي منصب عام.

وطالبت ممثلة الدفاع المحكمة بتخفيف التهمة من" السرقة" إلى" سوء التصرف" والإفراج عن غابرييلي.

وقال غابرييلي للمحكمة إنه سرب الوثائق "حبا بالكنيسة". وأضاف "أقوى شعور لدي الآن هو القناعة هو أنني عملت حبا بكنيسة يسوع المسيح ورئيسها على الارض. لا أشعر بأنني لص".

وقالت المحكمة إن العقوبة التي قررتها أخف من عقوبة السجن ثلاث سنوات التي طالب بها الادعاء لأنها راعت أن غابرييلي ليس له سوابق جنائية.

وعقب النطق بالحكم، قالت محاميته إن غابرييلي سوف يقضي عقوبة السجن وهو رهن الإقامة الجبرية في منزله في الفاتيكان.


وأضافت أن المدعي العام في الفاتيكان وافق على شروط الإقامة الجبرية بعد أن سملته المحكمة حكم السجن على غابرييل.

ويذكر أنه لو رفض المدعي العام قضاء خادم البابا السابق عقوبة السجن رهن الإقامة الجبرية في منزله، فإن غابرييل كان سيقضى العقوبة في سجن إيطالي لأنه لا توجد سجون في الفاتيكان.

ومن ناحيته، قال الأب فيدريكو لموباردي، المتحدث باسم الفاتيكان، في تصريحات صحفية بعد صدور الحكم إن المحكمة توصلت إلى حكمها "باستقلال كامل" دون أي تدخل من مسؤولي الفاتيكان.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك