حكومة الفلبين وجبهة تحرير مورو الإسلامية يتوصلون إلى اتفاق

آخر تحديث:  الأحد، 7 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 08:54 GMT
بنينيو أكينو

بنينيو أكينو

توصلت حكومة الفلبين الى اتفاق سلام مبدئي مع أكبر منظمة إسلامية في البلاد حسب ما أعلن الرئيس بانينيو أكينو.

وتأتي الاتفاقية لتتوج مفاوضات طويلة مع جبهة تحرير مورو الإسلامية، ولتنهي 40 عاما من النزاع الذي أودى بحياة 1230 الف شخص.

وبموجب الاتفاقية سيمنح الجنوب الذي تقطنه أغلبية مسلمة حكما ذاتيا.

وعبرت جبهة مورو عن سرورها من إنجاز الاتفاق الذي تم التوصل اليه عقب محادثات أجريت في ماليزيا ، ويتوقع أن توقع الاتفاقية رسميا في العاصمة الفلبينية مانيلا.

وقال الرئيس أكينو ان هذه الاتفاقية المبدئية تمهد الطريق أمام الوصول الى سلام دائم في منطقة ميندانو الجنوبية، ولكنه أكد أن العمل لا ينتهي هنا.

وأضاف الرئيس أن إقليم الحكم الذاتي سيحمل إسم "بانغسامورو" نسبة الى الشعب الذي يقطنه .

ويؤمل أن تنفذ الاتفاقية مع نهاية فترة حكم الرئيس أكينو عام 2016.

يذكر أن المباحثات مع الجبهة التي دامت 15 عاما كثيرا ما تخللتها فترات ركود وأعمال عنف.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك