تشديد الإجراءات الأمنية في أثينا قبيل زيارة المستشارة الألمانية ميركل

آخر تحديث:  الثلاثاء، 9 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 09:40 GMT

ميركل في أثينا وسط ترحيب رسمي وغضب شعبي

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تبدأ زيارتها إلى أثينا لبحث آخر جهود إنقاذ الاقتصاد اليوناني. غير أن الزيارة تلقى احتجاجا شعبيا واسعا، الأمر الذي دفع السلطات اليونانية لفرض حظر على التجمعات في مناطق عدة أثناء فترة الزيارة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

جرى تشديد الإجراءات الأمنية في العاصمة اليونانية أثينا قبيل زيارة مقررة للمستشارة الألمانية انجيلا ميركل، هي الأولى لها منذ اندلاع أزمة اليورو قبل نحو ثلاث سنوات.

وتم نشر نحو سبعة آلاف من ضباط الشرطة وحظرت الحكومة التجمعات العامة في مناطق محددة من المدينة، وأصدرت قوات الأمن تحذيرا للمحتجين "بالحفاظ على الأمن".

وتأتي هذه الزيارة بالتزامن مع مساعي اليونان لتمرير خطة جديدة لخفض الإنفاق تقدر قيمتها بـ13 مليار يورو لتكون مؤهلة للحصول على المزيد من أموال الإنقاذ.

ويقول محللون إن العديد من اليونانيين ينظرون إلى المستشارة ميركل على أنها راعية لخطة التقشف.

وبالرغم من أن المانيا ساهمت بأكبر حصة من الأموال في حزمة إنقاذ اليونان، فإن محرر بي بي سي لشؤون أوروبا غافين هيويت قال إنه يتم تحميل ميركل المسؤولية عن مطالبة اليونان بتنفيذ إجراءات خفض قاسية مقابل التمويل الذي حصلت عليه.

احتجاجات في اليونان ضد زيارة ميركل

وفي تصريحات له الاثنين، زاد جان كلود يونكر، رئيس مجموعة وزراء مالية منطقة اليورو، الضغط على اليونان، داعيا الحكومة إلى إظهار قدرتها على تنفيذ الإصلاحات المقررة "بحلول الثامن عشر من أكتوبر/تشرين أول على أقصى تقدير" من أجل أن تكون مؤهلة للحصول على الدفعة المقبلة وقيمتها 31.5 مليار يورو.

وجاءت تصريحات يونكر بالتزامن مع بدء تنفيذ الصندوق الدائم لإنقاذ الاقتصادات والبنوك المتعثرة في منطقة اليورو.

حماية الأمن

وكانت هناك اضطرابات متزايدة في اليونان بسبب خطط التقشف الجديدة.

وحظرت الشرطة الثلاثاء الاحتجاجات في معظم مناطق وسط أثينا، وفي إطار نصف قطر يصل إلى 100 متر من الطريق الذي سيسلكه موكب ميركل، لكن مسيرتين احتجاجيتين ستنطلقان في أماكن أخرى بالمدينة.

ومن المقرر أن تصل ميركل في تمام الساعة 13:30 بالتوقيت المحلي (10:30 بتوقيت غرينتش).

وستزور المستشارة الألمانية أثينا لنحو ست ساعات، وستجري محادثات مع رئيس الوزراء انتونيس ساماراس والرئيس كارولوس بابولياس.

وذكرت تقارير بأن العاصمة تشهد أكبر عملية أمنية منذ عقد من الزمن.

وحثت صحف يسارية الثلاثاء على إطلاق احتجاجات واسعة سلمية.

وقال ييانيس بورنوس المتحدث باسم حزب "سيريزا" اليساري لبي بي سي إنه من المتوقع أن تنطلق مظاهرات ضخمة.

وأضاف أن "المواطنين يشعرون بالإحباط والاستياء الشديد لأنهم يفهمون جيدا أن زيارة السيدة ميركل ما هي إلا مسرحية للدعم السياسي لائتلاف بدأ ينهار".

ووصفت الحكومة اليونانية الزيارة بأنها "خطوة إيجابية".

وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية سيموس كيديكوغلو للتلفزيون اليوناني "إننا نعتقد بأنها (الزيارة) هي رسالة إيمان بمسار الحكومة اليونانية، والاقتصاد اليوناني".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك