كوريا الشمالية: نملك صواريخ قادرة على ضرب الأراضي الأمريكية

آخر تحديث:  الثلاثاء، 9 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 05:22 GMT
صواريخ كوريا الشمالية

تهديدات بيونغيانغ جاءت ردا على اتفاق سول مع واشنطن على تحسين قدرة صواريخها البالستية

أعلنت كوريا الشمالية أنها تملك صواريخ قادرة على ضرب أهداف في الولايات المتحدة وذلك بعد يومين من إعلان سول توقيع اتفاق مع واشنطن لزيادة مدى صواريخها الباليستية.

وذكرت وكالة الانباء الكورية الشمالية نقلا عن متحدث باسم لجنة الدفاع الوطني أن "الجيش الثوري لكوريا الشمالية بما فيه القوات الصاروخية الاستراتيجية قادرة على ضرب ليس فقط قواعد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية بل أيضا في اليابان وجوام وأراضي الولايات المتحدة".

وأضاف المتحدث أن بيونغيانغ "مستعدة على مواجهة أي عدو، قوة نووية مقابل قوة نووية وصاروخ مقابل صاروخ".

ويأتي تهديد كوريا الشمالية ردا على اعلان كوريا الجنوبية الأحد توقيع اتفاق يتيح لها على زيادة مدى صواريخها البالستية ثلاث مرات تقريبا لردع جارتها الشمالية.

ويعتقد أن كوريا الشمالية تطور صاروخا طويل المدى يصل لمسافة 6700 كيلومتر بهدف الوصول إلي الأراضي الأمريكية لكن أحدث اختبارين للصاروخ فشلا.

ويتمركز أكثر من 28 ألف جندي في أراضي كوريا الجنوبية وتضمن لها "مظلة نووية" في حال تعرضها إلى هجوم وفي المقابل وافقت سول على الحد من مدى صواريخها في عام 2001 للحد من التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك