روسيا: المحكمة تطلق سراح احدى ناشطات فريق "بوسي رايوت"

آخر تحديث:  الأربعاء، 10 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 13:06 GMT
عضوات فرقة "بوسي ريوت" الغنائي الروسي

أثارت أغنية فرقة "بوسي ريوت" غضب الكنيسة، إذ وصفها البطريرك كيريل بأنها "محض تجديف"

أصدرت محكمة في موسكو حكما بإطلاق سراح إحدى عضوات فريق "بوسي رايوت" ولكنها ايدت الحكم الصادر على العضوتين الاخريين في الفريق بالسجن مدة سنتين.

وعلا التهليل في قاعة المحكة اثر تعليق الحكم على يكاترينا ساموسيفيتش (30 عاما).

وفي وقت سابق تحدثت المغنيات الثلاث في جلسة الاستئناف قائلات إن اغنيتهم الاحتجاجة اغنية سياسية وليست مناهضة للكنيسة.

وكانت المحكمة قد أدانت كلا من ناديزدا تولوكونيكوفا ويكاتيرينا ساموتسيفيتش وماريا أليخينا بتهمة "إثارة الشغب بدافع الكراهية الدينية".

وأثار الحكم بسجن أعضاء الفرقة الثلاث غضب جماعات حقوق الإنسان داخل روسيا وخارجها.

وتقول فرقة "بوسي رايوت" إن الأغنية التي قمن بأدائها داخل الكنيسة كانت احتجاجا على دعم الكنيسة الأرثوذكسية الروسية للرئيس بوتين ولسياساته.

وقد أثارت الأغنية غضب الكنيسة، إذ وصفها رأس الكنيسة، البطريرك كيريل الذي كان قد قدم دعما لبوتين في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، بأنها "محض تجديف".

وكانت الكنيسة الأرثوذكسية في روسيا قد قالت إنه يجب أن يكون من الممكن إصدار عفو عن الناشطات الثلاث "طالما قد تُبْنَ إثر أدائهن لصلاة مبتذلة" داخل الكنيسة المذكورة في فبراير/ شباط الماضي.

إلا أن محامي الدفاع عن الناشطات قالوا إن شكوكا تعتريهم بشأن إمكانية نجاح الاستئناف على الحكم الصادر بحق موكلاتهم.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك