كندا تمنع دخول القس الأمريكي تيري جونز المناهض للإسلام أراضيها

آخر تحديث:  الجمعة، 12 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 00:43 GMT
جونز

جونز كان من المروجين لفيلم"براءة المسلمين" المسيء للنبي محمد

قالت تقرير إعلامية إن السلطات الكندية منعت القس الأمريكي تيري جونز المعروف بأنه حرق نسخا من المصحف الشريف من دخول كندا.

وقالت هيئة الاذاعة الكندية (سي.بي.سي) إن جونز منع الخميس من الدخول على الحدود الامريكية الكندية في وندسو بمقاطعة اونتاريو. وأشارت إلى أن سبب المنع هو "مخالفة قانونية سابقة (لجونز) في الولايات المتحدة ولأن الحكومة الالمانية أصدرت شكوى ضده."

وصرح جونز لـ (سي.بي.سي) بأنه سيسعى للحصول على مشورة قانونية بشأن الطعن في قرار منعه من دخول كندا الذي قال إنه "تصرف خطير" ضد حرية التعبير.

وأضاف "سنتوجه عائدين إلي فلوريدا الآن وسندرس هل سنستأنف ذلك."

وقالت الحكومة الكندية انها لا تعقب على حالات فردية وإن مسؤولي الحدود يتخذون قرار دخول أي فرد على اساس كل حالة على حدة.

وقالت جولي كارميكل المتحدثة باسم وزير الامن العام "كل شخص يسعى لدخول كندا يجب أن يثبت انه يفي بمتطلبات دخول البلاد."

وكان من المقرر أن يشارك جونز في مناظرة يشارك فيها إمام مسجد في تورنتو وزعيم من السيخ وكاتب مسلم مساء الخميس في مقر الهيئة التشريعية لمقاطعة اونتاريو في تورنتو.

وكان جونز، الذي يرأس كنيسة صغيرة في فلوريدا، قد فجر موجة احتجاجات في أفغانستان قبل عامين عندما حرق نسخا من المصحف بمناسبة الذكرى السنوية للهجمات التي شنت في الولايات المتحدة في 11 سبتمبر ايلول 2001 .

وروج جونز أيضا هذا العام لفيلم "براءة المسلمين" المسيء إلي النبي محمد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك