فرنسية تستلم فاتورة هاتف بـ 12 ترليون يورو

آخر تحديث:  الخميس، 11 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 12:39 GMT
فرنسا

اعتذرت شركة فرنسية للهواتف لاحدى مشتراكتها بعد ان ارسلت لها فاتورة بقيمة 12 ترليون يورو، واعفتها من قيمة الفاتورة الحقيقية بعد ان اعترفت بخطأها.

وكانت السيدة المعنية، وتدعى سولين سان خوسيه من بلدة بيساك القريبة من بوردو، قد اصيبت بصدمة قوية عندما فتحت المظروف الذي يحتوي على الفاتورة واكتشفت انها مدينة للشركة بـ 11,721,000,000,000,000 يورو فقط لاغير، وهو مبلغ يزيد عن 6 آلاف ضعف الناتج الاقتصادي الاجمالي السنوي لفرنسا باسرها.

وكانت سولين قد طلبت حسابها النهائي من الشركة بغية اغلاقه عقب تسريحها من وظيفتها الشهر الماضي.

وقالت سولين، التي كانت تعمل مساعدة مدرسة، إنها كادت ان تصاب بسكتة قلبية مضيفة "كان في الفاتورة عدد من الاصفار لم اتمكن من عدها."

اما الشركة، وهي شركة بويج تيليكوم، فقالت لها اول الامر إنها عاجزة عن تعديل الفاتورة التي اعدها حاسوبها، وفي وقت لاحق "تساهلت" الشركة وسمحت لسولين إن بامكانها الوفاء بالدين على شكل اقساط شهرية.

ولكن في نهاية المطاف، اعترفت الشركة بأن المبلغ الحقيقي هو 117,12 يورو فقط ثم قررت اعفاء سولين من دفعه.

كما اعتذرت الشركة للخطأ الذي قالت إنه عائد لخطأ مطبعي.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك