كمبوديا تستعد لاستقبال جنازة ملكها السابق نورودوم سيهانوك

آخر تحديث:  الأربعاء، 17 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 04:14 GMT
كمبوديا

غادر موكب مكون من عشرين سيارة على الاقل مستشفى بيجينغ

نقل جثمان ملك كمبوديا السابق نورودوم سيهانوك الى مطار العاصمة الصينية بيجينغ صباح الاربعاء، حيث سينقل جوا الى فنوم بنه.

فقد غادر موكب مكون من عشرين سيارة على الاقل مستشفى بيجينغ حيث توفي الملك السابق بسكتة قلبية يوم الاثنين، وقد شوهد نعش الملك السابق وهو محمول داخل حافلة مزينة بالاشرطة الصفراء.

وعرض التلفزيون الرسمي الصيني مشاهد للموكب عند وصوله الى مطار بيجينغ بعد مروره في شوارع جرى اخلاؤها من حركة السير.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ناطق باسم السفارة الكمبودية في بيجينغ قوله إن الطائرة التي تحمل الجثمان ستغادر العاصمة الصينية في الرابعة صباحا بتوقيت غرينتش.

وقالت السلطات الكمبودية إنها تتوقع ان يشارك 100 الف مواطن في استقبال جثمان سيهانوك الذي سيخترق شوارع فنوم بنه في موكب رسمي.

وقد بدأ المشيعون بالتجمع في الحديقة المقابلة للقصر الملكي في العاصمة الكمبودية استعدادا لاستقبال جثمان من كان يوصف "بالملك الاب."

وسيسجى جثمان سيهانوك في القصر الملكي لمدة ثلاثة شهور يشيع بعدها الى مثواه الاخير في جنازة رسمية.

وكان سيهانوك كثير التردد على الصين، حيث كان يهرب اليها كلما تعصف الفوضى ببلاده. وكان يتمتع بعلاقات صداقة قوية بالزعيم الصيني ماو زيدونغ ورئيس الوزراء شو انلاي.

وكان سيهانوك من اقوى انصار الصين التي كان يعتبرها بيته الثاني.

وكان ابنه الملك نورودوم سيهاموني ورئيس الوزراء هون سين قد وصلا الى بيجينغ في وقت سابق الاربعاء لاستلام الجثمان.

ومن المقرر ان يسافر داي بينغو، مسؤول العلاقات الخارجية في القيادة الصينية، معية الجثمان الى فنوم بنه حسبما صرحت به وزارة الخارجية الصينية.

وعرض التلفزيون الصيني الرسمي صورا للاعلام الصينية وهي منكسة في ساحة تين ان مين ببيجينغ حدادا على سيهانوك.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك