الاتحاد الأوروبي يتجه لفرض عقوبات جديدة على إيران

آخر تحديث:  السبت، 13 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 00:03 GMT
إيران

الدول الأوروبية والولايات المتحدة تقول إن العقوبات تؤثر بالفعل على اقتصاد إيران

كشف مصدر دبلوماسي أوروبي إن الاتحاد الأوروبي وافق مبدئيا على فرض دفعة عقوبات جديدة على إيران لإجبارها على وقف برنامجها النووي.

وقال دبلوماسي في الاتحاد الأوروبي الجمعة ان دبلوماسيين كبارا في الاتحاد أعطوا موافقة مبدئية على فرض عقوبات اقتصادية جديدة تستهدف القطاع المصرفي والصناعة في إيران.

وتحتاج هذه الموافقة المبدئية إلى إقرار من جانب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج يوم الاثنين قبل ان تدخل حيز التنفيذ.

وقال الدبلوماسي "وافقت لجنة من سفراء الاتحاد الأوروبي على حزمة العقوبات بسبب البرنامج النووي الإيراني."

وقال الدبلوماسي ،الذي طلب عدم كشف اسمه، لوكالة رويترز ان العقوبات تشمل حظر المعاملات المالية مع بعض الاستثناءات لتلك المعاملات المتصلة بالمساعدات الانسانية ومشتريات الأغذية والأدوية. واضاف أنه قد يسمح ايضا ببعض الأنواع الأخرى من التجارة.

وتتضمن العقوبات الجديدة أيضا حظر واردات الغاز الطبيعي من ايران إلى الاتحاد الأوروبي وحظر تصدير المعادن والغرافيت إلى ايران. وسيحظر على دول الاتحاد ايضا تقديم ضمانات قصيرة الأجل للتجارة مع ايران.

وتعتبر هذه العقوبات التجارية والمالية تصعيدا للضغوط الاوروبية على طهران وسط مخاوف متزايدة بشأن برنامجها النووي.

ويستهدف الاتحاد الأوروبي ايضا صناعة النقل البحري الايرانية في محاولة لتقييد قدرة طهران على بيع نفطها او الحصول على العائدات والعملة الصعبة. وحظر الاتحاد استيراد النفط الايراني في وقت سابق من هذا العام.

وستمنع العقوبات الجديدة الشركات الاوروبية من توريد تكنولوجيا بناء السفن إلى ايران او تزويدها بقدرات تخزين النفط أو خدمات رفع العلم على الناقلات الإيرانية او تسجيلها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك