الرئيس الفرنسي يؤكد على حقوق الإنسان في قمة الدول الناطقة بالفرنسية

آخر تحديث:  السبت، 13 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 16:45 GMT
فرانكوفون

الامين العام لمنظمة الدول الفرنكوفونية كليمان دوهايم

أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند على أهمية حقوق الإنسان في قمة الدول الفرنكوفونية في العاصمة الكونغولية كينشاسا بمشاركة 20 دولة.

ويحضر القمة 15 رئيس دولة من مجمل الأعضاء البالغ 75.

وقد أثارت ملاحظات هولاند الذي قال إن وضع الحرية وحقوق الإنسان في جمهورية الكونغو الديمقراطية غير مقبول غضب الحاضرين.

وقال هولاند "رابطة الدول الناطقة بالفرنسية لا تعني اللغة فقط، فحقوق الإنسان أيضا صيغت باللغة الفرنسية أولا".

ويتزامن انطلاق قمة كينشاسا الفرنكوفونية مع تصاعد القلق من العنف المستشري شرقي الكونغو والمخاوف من تداعيات الازمة المستمرة في مالي.

وكان هولاند قد اغضب مضيفيه الكونغوليين اولا بالتهديد بمقاطعة القمة وثانيا انتقاده اللاذع لسجل حكومة كينشاسا فيما يخص الديمقراطية وحقوق الانسان.

من جانبه، كان الوفد الكندي قد قال إنه لن يجتمع بالرئيس الكونغولي جوزف كابيلا بسبب ما وصفه الكنديون "باستشراء البربرية" في البلاد.

وكانت فرنسا قد اعربت عن دعمها لتدخل عسكري افريقي في مالي، الموضوع الذي سيناقشه الزعماء الفرنكوفونيون في قمتهم.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك