تقرير أممي: رواندا تدعم المتمردين في شرقي الكونغو الديمقراطية

آخر تحديث:  الأربعاء، 17 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 02:55 GMT
الكونغو

يتهم التقرير رواندا بالإستمرار في دعم متمردي M23

ذكر تقرير للأمم المتحدة أعدته مجموعة من الخبراء أن رواندا لا تزال تدعم المتمردين في شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية، الى حد أن وزير الدفاع الرواندي الجنرال جايمس كاباريبي يقود بنفسه في واقع الأمر حركة التمرد.

ويتهم التقرير السري، الذي تقول وكالة رويترز للأنباء إنها اطلعت عليه بالكامل، رواندا بالإستمرار في دعم متمردي M23 ضد الحكومة الكونغولية، من خلال تزويدهم بالأسلحة والمعدات العسكرية.

وتنفي رواندا على الدوام تلك الإتهامات.

وتقول مراسلة بي بي سي في الامم المتحدة برباره بليت إن التقرير يسلط الضوء على التورط الرواندي في الكونغو، حيث يقول إن قادة متمردي M23 "يتسلمون اوامرهم مباشرة من رئيس الاركان الرواندي الجنرال تشارلز كايونغا "الذي يأتمر بدوره بوزير الدفاع الرواندي كاباريبي.

ويقول التقرير ايضا إن كيغالي زودت متمردي M23 بالاسلحة الثقيلة وساعدتهم في تجنيد المتطوعين.

وجاء في التقرير الاممي "ان رواندا واوغندا دعمتا متمردي M23، فبينما لعب المسؤولون الروانديون دورا مهما في انبثاق حركة التمرد وفي مساعدتها في عملياتها العسكرية، سمح الاوغنديون للمتمردين بفتح ممثلية سياسية في كمبالا استطاعوا من خلالها تعزيز علاقاتهم بالخارج."

ويقول التقرير إن الجنرال الكونغولي السابق بوسكو انتاغاندا يدير العصيان على الارض بينما يضطلع زعيم M23 العقيد سلطاني ماكينغا بمهمة التنسيق مع المجموعات المتمردة الاخرى.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك