الولايات المتحدة تستعد لأول هجوم إلكتروني كاسح

آخر تحديث:  الجمعة، 12 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 13:01 GMT
سبتمبر

الهجمات الإلكترونية قد تلحق أضرارا بالولايات المتحدة بنفس قدر الأضرار التي ألحقتها هجمات 11 سبتمبر

حذر وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا من أن الهجمات الإلكترونية قد تلحق أضرارا بالولايات المتحدة بنفس قدر الأضرار التي ألحقتها هجمات 11 سبتمبر2001.

وقال ليون بانيتا إن بلاده بصدد التحضير لتدابير استباقية إذا تبين وجود خطر إلكتروني محدق، مشيرا إلى أن المخابرات الأمريكية أفادت بأن " ناشطين أجانب" يستهدفون أنظمة التحكم التابعة لهياكل الخدمات والصناعة والنقل، وأنه يجري إعداد وسائل متطورة لحماية الحواسيب الأساسية في أنظمة التحكم، من أي ضرر.

وأوضح بانيتا في خطاب أمام رجال أعمال على متن حاملة الطائرات إنتربيد التي حولت إلى متحف، ان "أي دولة معادية أو جماعة متطرفة يمكنها أن تتحكم في محولات أساسية وتحرف قطار مسافرين عن السكة، وقطار شحن مواد كيماوية قاتلة".

وأضاف أنه "بإمكانهم تلويث المياه في المدن الهامة، أو قطع التيار الكهربائي عن أجزاء واسعة من البلاد"، " فإن هجوما إلكترونيا بمثل هذه القوة يمكن أن يشل الأمة، ويبث شعورا جديدا بالهشاشة"، موضحا أن " هجمات إلكترونية أقل حجما، أصبحت معتادة اليوم".

وأفاد أن العديد من الشركات الأمريكية الكبيرة تعرضت الأسابيع الماضية إلى هجمات تمثلت بقصفها بحجم كبير من المعلومات. هذا إضافة إلى استهداف الشركات البترولية في قطر والعربية السعودية إلى هجمات فيروس شامون، الذي حاول استبدال معلومات الحاسوب. وقد ألحق شامون أضرارا بنحو 300 ألف جهاز.

وأضاف أن "وزارة الدفاع الأمريكية طورت وسائلا حديثة لتتبع المهاجمين، وتعد قوة إلكترونية للقيام بعمليات عبر شبكة الحواسيب. وتجري حاليا تغييرات على قواعد نشاطها، التي تحدد متى يمكنها أن تواجه التهديدات الكبيرة بسرعة".

وقال إنه "على المهاجمين المحتملين أن يدركوا أن الولايات المتحدة الأمريكية قادرة على تحديد مواقعهم ومحاسبتهم على الأضرار التي يلحقونها بأمريكا وبمصالحها".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك