واشنطن ترحب بقرار كوبا رفع القيود على سفر مواطنيها

آخر تحديث:  الأربعاء، 17 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 02:15 GMT
كوبا

لن يشمل القرار الكوبي المهنيين من ذوي الاختصاصات كالاطباء

رحبت الولايات المتحدة بالقرار الذي اتخذته مؤخرا الحكومة الكوبية بالغاء العمل بتصاريح الخروج لمن يروم السفر من مواطنيها.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية إن الخطوة الكوبية تتماشى مع الحق المكفول دوليا للجميع بمغادرة او دخول اي بلد.

ولن يشمل القرار الكوبي المهنيين من ذوي الاختصاصات كالاطباء.

وقالت جماعات المغتربين الكوبيين في الولايات المتحدة إن الخطوة التي اتخذتها هافانا - والتي ستدخل حيز التنفيذ في الرابع عشر من يناير / كانون الثاني المقبل - غير كافية و"مليئة بالقيود."

ويتعين على الكوبيين الآن الخوض في معاملات رسمية مطولة ومكلفة بغية الحصول على اذن بالسفر، وترفض السلطات عادة ترويج معاملات المنشقين ومنتقدي النظام.

وبموجب الاجراءات الجديدة، سيسمح للكوبيين بالمكوث خارج البلاد لمدة 24 شهرا بدل الاشهر الـ 11 المسموح بها حاليا دون الحاجة لتجديد اذن السفر.

وقالت فكتوريا نولاند الناطقة باسم وزارة الخارجية بواشنطن "هذه الخطوة الكوبية تتماشى مع الميثاق العالمي لحقوق الانسان الذي يكفل للجميع حق مغادرة اي بلد، ونحن نقوم من جانبنا بتحليل تفاصيل القرار وتبعاته المحتملة على استقبالنا للمسافرين الكوبيين."

"ثروة بشرية"

وتقول مراسلة بي بي سي في هافانا ساره رينسفورد إن معظم الكوبيين يكرهون نظام السفر المعمول به حاليا، ولذا فإنهم سيرحبون بهذا القرار الجديد.

وكانت الحكومة الكوبية تنظر الى الذين يحاولون مغادرة البلاد بوصفهم خونة واعداء للثورة، ولكن ثمة تفهم من جانب السلطات بأن العديد من الكوبيين انما يريدون مغادرة البلاد لاسباب اقتصادية وان كوبا ستستفيد من الاموال والخبرات التي سيعودون بها عند عودتهم.

وتقول مراسلتنا إن القانون الجديد سيتضمن بندا مخصصا لحماية ثروة البلاد البشرية، يفرض قيودا اضافية على ذوي المهارات النادرة كالعلماء والاطباء وكبار ضباط الجيش.

كما سيستمر منتقدو النظام بمواجهة صعوبات إذ يمكن رفض طلباتهم تجديد جوازات سفرهم "لاسباب تتعلق بالمصلحة العامة."

وكان مئات الالوف من الكوبيين قد هاجروا بشكل غير قانوني في العقود الماضية، حيث استقر العديد منهم في الولايات المتحدة التي شكلوا فيها جالية كبيرة معادية للحكومة الكوبية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك