البرلمان الصومالي يعطي الرئيس مهلة يومين للتصويت علي رئيس الوزراء الجديد

آخر تحديث:  الاثنين، 15 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 18:26 GMT
الرئيس الصومالي

الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود

طلب البرلمان الصومالي من الرئيس حسن شيخ محمود عرض رئيس الوزراء الجديد عبد فارح شردون علي أعضاء البرلمان لنيل ثقة النواب.

ويأتي ذلك بعد جلسة عقدها البرلمان في العاصمة مقديشو لمناقشة تعديل بعض اللوائح الداخلية للبرلمان.

ويأتي طلب البرلمان الصومالي التصويت علي رئيس الوزراء الجديد بعد مرور 10 أيام علي تعيينه في المنصب من قبل الرئيس الصومالي .

ويعطي الدستور الصومالي رئيس الوزراء مهلة ثلاثين يوما لتشكيل الحكومة، ثم عرضها علي البرلمان لنيل الثقة ، لكن يدور جدل حول حصول رئيس الوزراء علي ثقة البرلمان قبل تشكيله للحكومة.

ويري عدد من النواب أن البرلمان يصوت علي منح الثقة لرئيس الوزراء أولا، ثم عند تشكيل الحكومة تطرح الوزارة للتصويت.

لكن فريقا آخر يري أنه لا مانع قانونيا من التصويت علي التشكيلبة الحكومية مجتمعة بما فيها رئيس الوزراء .

وينتظر من رئيس الوزراء الجديد عبد فارح شردون تشكيل حكومة تتكون من 18 وزيرا موزعة علي أساس المحاصصة القبلية ، ذلك النظام المعتمد في تقاسم السلطة في الصومال منذ أكثر من عقد من الزمان.

وفي حال رفض البرلمان منح الثقة لرئيس الوزراء الجديد ، فإن أمام الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود ، فرصة واحده لاختيار شخص آخر للمنصب ، أوعادة تعيين رئيس الوزراء نفسه.

وفي حالة فشل هذه المحاولة الثانية فإن الرئيس نفسه يسقط مباشرة، الأمر الذي يؤدي الي العودة الي البرلمان مرة أخري لانتخاب رئيس جديد للبلاد .

ويحرص كل من الرئيس الصومالي ورئيس الوزراء علي تفادي حدوث مشكلة كهذه ، وإرضاء جميع الأطراف لضمان حصول الحكومة الجديدة علي ثقة البرلمان.

وتعد الحكومة الصومالية المرتقبة أول حكومة لا تحمل صفة الانتقالية منذ اثني عشرعاما ، حيث انتهت المرحلة الانتقالية في الصومال في أغسطس / آب الماضي.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك