الشرق الأوسط نقطة صدام بين رومني وأوباما خلال مناظرتهما الثانية

آخر تحديث:  الأربعاء، 17 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 08:21 GMT

اوباما ورومني يتبادلان الاتهامات في مناظرتهما الثانية

تبادل المرشحان لانتخابات الرئاسة الأمريكية، الرئيس الديمقراطي باراك أوباما وغريمه الجمهوري ميت رومني، الاتهامات حول قضايا داخلية بشأن الضرائب والعمالة ومصادر الطاقة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

استغل المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الامريكية ميت رومني حادث مقتل السفير الامريكي في مدينة بنغازي.

وقال خلال المناظرة الثانية التى تمت في مدينة نيويورك ان اوباما سافر الى مدن امريكية بعد الحادث لجمع التبرعات لحملته الانتخابية.

من جانبه قال باراك اوباما انه يتحمل المسئولية واكد ان ادارته ستواصل جهودها للتعرف على الجناة ومعاقبتهم.

وقال اوباما "محاولة تسجيل نقاط سياسية لا ينبغي ان تكون بهذه الطريقة فلا يمكنكم ان تحولوا الامن القومي الى قضية سياسية".

واضاف اوباما "الايحاء بان شخصا من فريقي سواء كان وزيرة الخارجية او سفيرتنا لدى الامم المتحدة او كائنا من كان ينتهج سياسة انتهازية في وقت خسرنا فيه اربعة من مواطنينا في ماساة مريرة هو امر مهين".

واكد اوباما وهو يمعن النظر بخصمه ميت رومني "ليس هذا ما نقوم به. ليس هذا ما افعله بوصفي رئيسا ليس هذا ما افعله بوصفي قائدا للجيوش الامريكية".

اما رومني فقد رد بالهجوم على السياسة التي ينتهجها اوباما في الشرق الاوسط.

وقال ان "سياسة الرئيس في كل الشرق الاوسط بدأت بجولة اعتذارات وباستراتيجية قائمة على القيادة من الخلف بدون تصدر الصف الامامي وهذه الاستراتجية تتطاير امام اعيننا" في اشارة خصوصا الى ليبيا وسوريا.

من جانبه اتهم اوباما منافسه بانه لا يريد الا محاباة الاميركيين الاثرياء.

وقال اوباما ان "الحاكم رومني قال ان هناك برنامجا من خمس نقاط لا يوجد برنامج من خمس نقاط برنامجه يقوم على نقطة واحدة وهي التأكد من ان الاكثر ثراء بامكانهم ان يتحركوا بقواعد مختلفة".

واضاف اوباما "هذه كانت فلسفته في القطاع الخاص هذه كانت فلسفته كحاكم وهذه كانت فلسفته كمرشح للانتخابات الرئاسية".

بدأت المناظرة عند الساعة الواحدة صباحا بتوقيت غرينيتش في جامعة هوفسترا في هامبستيد بولاية نيويورك واستمرت لمدة 90 دقيقة بمشاركة مجموعة من 82 ناخبا لم يحسموا امر مرشحهم في الانتخابات.

وقال اوباما ايضا "بامكانكم نقل وظائف الى الخارج والحصول على اعفاء من الضرائب من اجل هذا الامر.. بامكانكم الاستثمار في مؤسسة وتسريح عمالها وحرمانهم من رواتبهم التقاعدية ...انها بالتحديد فلسفة العقد الاخير... هذا ما خنق عائلات الطبقة الوسطى".

ورغم ان المناظرة كانت مخصصة للشأنين الداخلي والخارجي الا ان اجمالي الحديث عن السياسة الخارجية لكلا المرشحين لم يتعد 8 دقائق من مدة المناظرة البالغة اكثر من 90 دقيقة وتركز الحديث حول الهجوم على السفارة الامريكية في بنغازي وعبارات سريعة عن الملف السوري.

على الجانب الاقتصادي اتهم رومني اوباما بوضع الولايات المتحدة على "طريق اليونان".

وقال رومني مشيرا الى اوباما "كنا امام اربع سنوات متعاقبة قال خلالها انه سيخفض نصف العجز في الميزانية لكنه ضاعفه فقد
انتقلنا من دين وطني بقيمة 10 الاف مليار دولار الى دين وطني بقيمة 16 الف مليار دولار".

واضاف رومني "في حال اعيد انتخاب الرئيس فسوف نصل الى حوالى 20 الف مليار دولار من الديون وهذا الامر سيضعنا على طريق اليونان".

وجائت المناظرة قبل 21 يوما من الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل وتبقى مناظرة اخيرة بين المرشحين ستجرى في ولاية فلوريدا في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك