الصين تجري مناورات بحرية في بحر الصين الشرقي

آخر تحديث:  الجمعة، 19 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 00:27 GMT
الصين

زورقان عسكريان يابانيان يحاصران زورقا صينيا قرب جزر دياويو ببحر الصين الشرقي

بينما تتصاعد حدة التوتر بين الصين واليابان حول جزر يتنازع البلدان السيادة عليها في بحر الصين الشرقي، اعلن الاعلام الصيني الرسمي ان بيجينغ ستجري مناورات بحرية في المنطقة.

وقالت وكالة شينخوا للانباء إن المناورات "تهدف الى تعزيز قدرات البحرية الصينية للتعامل مع الحالات الطارئة التي تهدد سيادة البلاد."

وكانت اليابان قد اشترت هذه الجزر (التي يعرفها الصينيون باسم دياويو، بينما يطلق عليها اليابانيون اسم سنكاكو) من مالكها وضمتها اليها مما اثار موجة احتجاجات عنيفة في الصين.

وقالت شينخوا نقلا عن بلاغ اصدرته البحرية الصينية إن المناورات، المقرر انطلاقها الجمعة، ستشمل القوة البحرية ووكالة الرقابة البحرية وادارة صيد الاسماك.

وكان وجود سفن المراقبة والزوارق العائدة لادارة صيد الاسماك في المياه المحيطة بالجزر قد زاد من حدة التوتر بين طوكيو وبيجينغ.

ويصر وزير الخارجية الياباني كويشيرو غيمبا على ان قرار حكومته شراء الجزر من مالكها الخاص كان قرارا واقعيا، وقال لبي بي سي "إن الموقف كان سيصبح اسوأ بكثير ما لم تعمد الحكومة الى شراء الجزر."

وانحى غيمبا باللائمة على عمدة طوكيو اليميني شنتارو ايشيهارا، وقال إن خطة العمدة الاصلية لشراء الجزر كانت اكثر استفزازا.

لكن مراسلة بي بي سي في اليابان ماريكو اوي تقول إن ذلك صعب التصديق، خصوصا وان الاحتجاجات التي عمت الصين شلت المصالح اليابانية وعرقلت حركة التجارة مع الصين التي تعتبر اكبر شريك تجاري لليابان.

وبينما أكد الوزير غيمبا على سيادة اليابان على الجزر، قال إنه من الضروري بالنسبة للبلدين الحيلولة دون تفاقم الموقف.

وقال "إن اقتصادي بلدينا مترابطان، ونحن نريد ان نعزز هذه العلاقة التي تعود على الطرفين بالنفع."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك