أمريكا: تاجر ايراني للسيارات المستعملة يعترف بالتورط في خطة لاغتيال السفير السعودي بواشنطن

آخر تحديث:  الأربعاء، 17 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 21:43 GMT
اربابسيار

اربابسيار مواطن امريكي

اعترف منصور اربابسيار، وهو تاجر سيارات مستعملة ايراني المولد من ولاية تكساس الامريكية، الاربعاء بالتورط في مخطط وضعه مسؤولون امنيون ايرانيون لاغتيال السفير السعودي في العاصمة الامريكية عادل الجبير.

وأقر اربابسيار البالغ من العمر 57 عاما بالذنب في ثلاث تهم وجهتها له محكمة مانهاتن المحلية في مدينة نيويورك.

وقال تاجر السيارات المستعملة إن المخطط كان يقضي باغتيال الجبير في احد مطاعم واشنطن العام الماضي، وان شركائه كانوا من المسؤولين العسكريين الايرانيين.

وكانت طهران قد نفت بشدة اي علاقة لها بالمحاولة المزعومة التي كان من الفروض ان يقوم بها مهربو مخدرات مكسيكيون.

كما اثارت الادعاءات الامريكية حول المخطط المزعوم شكوكا لدى الخبراء الامنيين الذين تساءلوا حول الاسباب التي قد تدفع بايران الى اعتماد مخطط بهذه الغرابة.

وقد تبين لاحقا، حسب السلطات الامريكية، ان ممثل تجار المخدرات المكسيكيين الذي اتصل به اربابسيار يعمل مخبرا لدى الدوائر الامنية الامريكية.

وتؤكد السلطات الامريكية ان المتآمرين المزعومين لم يحصلوا على اي اسلحة، وان حياة الجبير لم تكن ابدا في خطر.

وقد وجه القضاء الامريكي تهم التورط في المخطط المزعوم الى اربابسيار وغلام شاكوري الذي يقول الامريكيون إنه احد عناصر فيلق القدس، الجناح السري للحرس الثوري الايراني.

وما زال شاكوري هاربا.

وكان اربابسيار قد اعتقل في التاسع والعشرين من سبتمبر / ايلول 2011 لدى وصوله الى مطار كنيدي بنيويورك قادما من المكسيك.

يذكر ان اربابسيار مواطن امريكي، ولكنه يحمل ايضا الجنسية الايرانية.

ومن المقرر ان تصدر المحكمة حكمها بحق اربابسيار في يناير / كانون الثاني المقبل.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك