"القبة الحديدية" تحت الاختبار خلال مناورات امريكية اسرائيلية تركز على مواجهة الصواريخ

آخر تحديث:  الأربعاء، 17 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 22:21 GMT

واشنطن تساعد تل ابيب في اختبار منظومة القبة الحديدية لمواجهة الصواريخ

قال مسؤول بارز في وزارة الدفاع الاميركية البنتاغون الاربعاء ان القوات والمعدات الاميركية بدات في الوصول الى اسرائيل استعدادا لما وصفه ب"اكبر مناورات في تاريخ العلاقات العسكرية الطويلة بين الولايات المتحدة واسرائيل".
واكد العقيد كريغ فرانكلين ان المناورات ستبدأ في نهاية الشهر الجاري وستستمر "نحو ثلاثة اسابيع".

وصرح فرانكلين للصحافيين عبر الهاتف ان التدريبات التي ستجري تحت اسم "التحدي القاسي 2012" هي دفاعية ولا علاقة لها بالازمة النووية مع ايران او اية تطورات في الشرق الاوسط او الانتخابات في الولايات المتحدة واسرائيل.

وقال "رغم ان السيناريو وراءه الوضع الاجمالي في الشرق الاوسط فان هذه المناورات ليست لها علاقة باي حدث راهن معين" مضيفا ان "المناورات ليس لها علاقة بالانتخابات القومية او باية توترات في الشرق الاوسط".

وعند تأجيل هذه المناورات الواسعة المشتركة في الدفاع الصاروخي والتي كان من المقرر ان تجري في الربيع المحت وسائل الاعلام المحلية الى انها ربما تم الغاؤها بسبب خلاف بين الرئيس الاميركي باراك اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بسبب تهديدات اسرائيل بشن ضربة عسكرية منفردة ضد منشآت ايران النووية.

وتردد انه تم تقليص حجم هذه المناورات رغم ان الكولونيل فرانكلين قال ان التغيرات التي طرات عليها قليلة جدا.

وقال "ان الحجم الاجمالي لهذه المناورات وعدد القوات المشاركة فيها لم يتغير بشكل كبير وبقي العدد الاجمالي للمشاركين فيها كما هو بينما تم خفض التواجد الاميركي في اسرائيل".

وقال الجنرال نيتزان نوريل كبير المخططين الاسرائيليين للمناورات ان "الارقام تغيرت قليلا خاصة في مجال اللوجستيات وغيرها من اشكال الدعم".

ورغم التصريحات بعكس ذلك, الا ان هذه المناورات التي سيشارك فيها 3500 جندي اميركي والف جندي اسرائيل ستعتبر رسالة واضحة الى طهران وسط توتر بشأن برنامجها النووي الذي تعتقد اسرائيل وواشنطن والعديد من دول العالم انه يخفي مساع لامتلاك
اسلحة نووية.

وقال الجنرال نوريل "يستطيع اي شخص استخلاص الرسالة التي يريدها من هذه المناورات".

واضاف "ان مجرد قيامنا بمناورات مشتركة وعمل مشترك هو رسالة قوية بحد ذاته ويستطيع اي شخص استخلاص الدروس التي يريدها من هذه المناورات".

وقال الكولونيل فرانكلين ان المناورات "ستعزز الاستقرار الاقليمي وتساعد على ضمان التفوق العسكري".

ومن بين الجنود الاميركيين المشاركين في المناورات سيتمركز الف منهم داخل اسرائيل بينما سيكون الباقون في اوروبا ومنطقة حوض البحر المتوسط.

وستجري القوات تدريبات مشتركة على نظام "القبة الحديدية" للدفاع الصاروخي واخر نسخة من صواريخ باتريوت الاميركية ونظام أرو المضاد للصواريخ البالستية والذي طورته الدولتان الحليفتان بينما توفر سفينة "ايغيس" التابعة للبحرية الاميركية عمليات القيادة والمراقبة.

وتبلغ الكلفة الاجمالية للمناورات 38 مليون دولار ستتحمل الولايات المتحدة 30 مليونا منها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك