الشرطة البريطانية تصعق رجلا أعمى لاشتباهها بحمله سيفا

آخر تحديث:  الأربعاء، 17 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 14:57 GMT
العصا الصاعقة

الشرطة بدأت تستخدم الجهاز الصاعق لاعتقال الأشخاص عن بعد

اعتذرت شرطة مقاطعة لانكاشير البريطانية لقيام أحد رجالها بصعق رجل أعمى بعصا كهربائية متوهما أنه يحمل سيفا.

وقد فوجئ الرجل بوجود الشرطة التي قدمت إلى منطقة تشورلي وسط بريطانيا حيث كان يتمشى بعد ورود تقارير بحمله سيفا من نوع ساموراي.

وقال كبير ضباط شرطة لانكاشير، ستيوارت ويليامز، إن جهازه يشعر "بأسف عميق" لأنه "وضع هذا الرجل في محنة مزعجة". وكان الرجل الضرير قد هُرع إلى المستشفى للعلاج لكنه أخرج منها لاحقا.

وقد أحيلت القضية إلى هيئة شكاوى الشرطة للتحقيق فيها وقال متحدث باسم شرطة لانكاشير إن تحقيقا قد جرى في القضية وأن العصا الكهربائية التي استخدمت فيها قد سُحبت.

اعتذار شديد

ويقول السيد ويليامز إن الشرطة "تسلمت العديد من التقارير التي تقول إن رجلا مسلحا بسيف ساموراي يتجول في منطقة تشولي، وقد وزعنا مواصفات الرجل المذكور على الضباط المسؤولين عن حراسة المنطقة وأُمِروا بالبحث عنه".

وأضاف ويليامز: "لقد ظن أحد رجال الشرطة المبلغين بالأمر أنه عثر على "حامل السيف". ورغم أن الشرطة طلبت من الرجل التوقف عن السير إلا أنه تجاهل الطلب مما دفع الضابط إلى استخدام العصا الكهربائية لصعقه عن بعد".

وقال ويليامز "من الواضح أن هذا الرجل ليس الشخص الذي نبحث عنه وإن رجال الشرطة تعاملوا مع الموضوع بسرعة وأخذوه إلى مستشفى المنطقة. وأضاف: "إن جهاز شرطة لانكاشير يشعر بالأسف الشديد لأنه وضع هذا الرجل في محنة مزعجة وهو يعتذر بقوة عن ذلك".

وتابع وليامز: " لقد بدأنا بتحقيق عاجل في الحادث من أجل أن نتبين أي درس يمكننا أن نتعلمه من هذه الحادثة".

يذكر أن رجلا آخر يحمل سيف ساموراي قد اعتقل لاحقا لأنه كان ثملا وغير منضبط.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك