اعتقال شيخ تنزاني لتحريضه على كراهية اصحاب الديانات الاخرى

آخر تحديث:  الأربعاء، 17 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 22:40 GMT
الشيخ بوندا

جماعة الشيخ بوندا غير مرخص لها من قبل الحكومة.

قالت الشرطة التنزانية إنها القت القبض على الشيخ المثير للجدل بوندا عيسى بوندا لأنه يدعو لكراهية اصحاب الديانات الاخرى.

ويأتي اعتقال بوندا اثر قيام متظاهرين مسلمين بتخريب خمس كنائس واضرام النار فيها في مدينة دار السلام.

وتأتي اعمال العنف اثر شائعات عن تبول صبي مسيحي على المصحف.

والقي القبض على 120 شخصا بشأن الهجمات فيما يعد واحدة من اشد النزاعات على اسس طائفية في تنزانيا.

صراع على القوة

وتحفظت الشرطة على الصبي الذي يبلغ عمره 14 عاما لحمايته.

واقتحم مسلمون غاضبون مركز الشرطة للمطالبة بتسليم الصبي "حتى يعاقب".

وعندما رفضت الشرطة، هاجم المتظاهرون الغاضبون الكنائس في منطقة مباغالا في المدينة.

وقال سليمان كوفا قائدة شرطة دار السلام إن الشيخ بوندا جرى اعتقاله لالقاء خطب تحرض الناس على الجماعات الدينية الاخرى والحكومة.

وقال كوفا إن خطب بوندا تؤدي إلى التأثير على الناس للقيام باعمال عنف مثل الاحداث التي وقعت الاسبوع الماضي.

وقال كوفا "إنه يقوم بالعديد من الانشطة ومن بينها تنظيم المظاهرات دون اتباع القنوات المشروعة.

والشيخ بوندا هو رئيس مجلس الائمة الذي يحظى بنفوذ كبير في البلاد، والذي يوجد بينه وبين مجلس رجال الدين الذي تدعمه الدولة صراع مرير.

وقال كوفا ايضا إن الشيخ بوندا اعتقل لان جماعته تعمل بصورة غير مشروعة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك