مدغشقر: انقراض النخيل قد يهدد كائنات وطيور نادرة

آخر تحديث:  الخميس، 18 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 12:25 GMT

أشجار النخيل تمثل جزءا أساسيا من التنوع البيولوجي على سطح الجزيرة،

يقول الاتحاد الدولي لحماية البيئة إن أغلبية أشجار النخيل في جزيرة مدغشقر تواجه خطر الانقراض بسبب تجريف الأراضي.

وقال الاتحاد إن 83 في المئة من أنواع النخيل البالغة 192 نوعا قد تم إدراجها بقائمة الاتحاد الخاصة بالأنواع المهددة.

ووصف الاتحاد هذه الأرقام بأنها "مخيفة" قائلا إن فقدان الأشجار يعرض الحيوانات للخطر، ويعرض كذلك معيشة الكثير من الناس للخطر.

وتزيد هذه النتائج من العدد الإجمالي العالمي للأنواع التي تواجه خطر الإنقراض إلى 20 ألف و219 نوعا.

وقال جين سمارت، المدير العالمي لشئون الحفاظ على التنوع البيولوجي بالاتحاد الدولي لحماية البيئة إن الدراسة الأخيرة أظهرت أن الموقف لا يمكن أن يتم تجاهله أكثر من ذلك.

وأضاف سمارت: "الأرقام الواردة بشأن النخيل في مدغشقر أرقام مخيفة حقا، وخاصة أن فقدان النخيل يؤثر على كل من التنوع البيولوجي الفريد للجزيرة وعلى سكانها كذلك."

آثار متعاقبة

وتعد مدغشقر رابع أكبر جزيرة في العالم بعد جزر غرينلاند، وغينيا الجديدة، وبورنيو.

وبسبب عزلة جزيرة مدغشقر عن العالم، فإن معظم الثدييات فيها، ونحو نصف الطيور التي تحلق فوقها، وكذلك معظم النباتات على سطحها لا يوجد منها في أي مكان أخر على وجه الأرض.

وتمثل أشجار النخيل جزءا أساسيا من التنوع البيولوجي على سطح الجزيرة، وذلك في الوقت الذي تعتمد المجتمعات الأكثر فقرا هناك على النخيل لتوفير الغذاء والسكن.

وتستخدم المواد الخام المأخوذة من النخيل في بناء المنازل وتصنيع الأواني الخشبية، وفي بعض الصناعات اليدوية الأخرى، بالإضافة إلى أنها تدخل في انتاج أنواع من الأغذية، والمشروبات، والأدوية.

لكن الغابات الآن تتقلص بشكل سريع حيث تتم إزالتها من أجل الزراعة المنتظمة وبناء المساكن.

وقال وليام بيكر، المسؤول بالاتحاد الدولي لحماية البيئة: "تنمو غالبية أشجار النخيل في مدغشقر في الغابات المطيرة التي تقع في شرق الجزيرة، والتي تم تقليصها إلى أقل من ربع مساحتها الأصلية والتي لا زالت تتعرض لخطر الاختفاء."

وقد تأثرت حيوانات مثل الليمور بالعمليات المتلاحقة لإزالة الغابات، والتي تدمر الموطن الأصلي لكثير من الكائنات الحية الموجودة على سطح الجزيرة.

وأضاف بيكر: "إن خطر الانقراض الذي تواجهه جزيرة مدغشقر يعكس التدهور الحاصل في هذه الغابات، والذي يهدد جميع مظاهر الحياة البرية الرائعة هناك."

ويبلغ عدد الحيوانات والنباتات التي أضيفت لقائمة الاتحاد الدولي لحماية البيئة على مستوى العالم للأنواع المهددة 65 ألف و 518 نوع.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك