قليل من الآباء يقرأون لأطفالهم قبل النوم في بريطانيا

آخر تحديث:  الجمعة، 19 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 18:06 GMT

الاطفال الصغار يستمتعون برؤية الكتب

يقول استطلاع جديد إن نحو ثلث الآباء في بريطانيا يقرأون قصصا قبل النوم لأطفالهم مرة واحدة أسبوعيا أوأقل من ذلك.

ومن بين ألفين من الآباء الذين تم سؤالهم، يوجد واحد من بين كل 10 منهم لا يقرأ لأطفاله أكثر من مرة واحدة كل ستة أشهر.

وقال نحو نصف هؤلاء الآباء تقريبا إنهم يقرأون ‏ قصصا لأطفالهم كل يوم، وذلك وفقا للاستطلاع الذي أجرته مؤسسة YouGov لصالح شركة بيرسون للنشر في مجال المواد التعليمية.

ومن بين 400 معلم تم سؤالهم، قال 300 منهم إن فترات التركيز لدى الأطفال أصبحت أقل مما كانت عليه في الماضي.

وقال نحو 94 في المئة إن الأطفال لم يكونوا يقضون أوقاتا كافية في القراءة من أجل المتعة خارج الفصل الدراسي.

وقال الآباء الذين لديهم أبناء إما في سن المرحلة الابتدائية أو أصغر من ذلك، إن أطفالهم في البيت كانوا يقضون وقتا في قراءة الكتب التقليدية يبلغ في المتوسط ثلاثة أضعاف الوقت الذي يقضونه أمام الشاشات.

وقال الآباء إنه في كل يوم، في المتوسط، يشاهد الأطفال التلفاز لمدة 90 دقيقة، ويقضون نحو 42 دقيقة أمام ألعاب الكمبيوتر، ويقومون ببعض الأنشطة على الانترنت لمدة 28 دقيقة، وذلك مقارنة بالوقت الذي يقضونه في قراءة الكتب والذي يبلغ 44 دقيقة.

القراءة المبكرة

ويقول خبراء التعليم إن أحد أهم الطرق لمساعدة الأطفال على تعلم القراءة والكتابة بشكل جيد هي أن نقدم لهم حب الكتب.

ويقول الخبراء إن الأطفال الصغار يمكن أن يستمتعوا بالنظر إلى الكتب البسيطة ويمكن أن يخبرهم الآباء بما يدور حولهم، أو يمكنهم الاستماع إلى أصوات الكلمات وقوافيها، وأن هذا يساعد في النهاية على فهم معاني الكلمات وتطوير خطابهم ولغتهم.

وقال خُمس الآباء الذين شملهم هذا الاستطلاع إنهم انتظرو حتى أصبح أطفالهم في سن عامين أو أكثر ليقرأوا لهم أول قصصهم.

وشمل الاستطلاع الذي جاء بتكليف من شركة بيرسون للنشر بمناسبة إطلاق حملتها الخاصة بالقراءة باسم "استمتع بالقراءة"، ألفين وثمانية من الآباء الذين لديهم أبناء تتراوح أعمارهم ما بين سنيتن و11 عاما، وذلك في شهر أغسطس/آب، و410 من معلمي اللغة الإنجليزية بالمدارس الثانوية والذين تم سؤالهم في شهري مارس/آذار، وإبريل/نيسان.

وقالت المذيعة ماريلا فروسترب التي تدعم هذه الحملة: "كأباء، يمكننا أن نشجع أطفالنا لخلق حب القراءة لديهم في سن مبكرة، ولكن يمكن أن يمثل الأمر تحديا وخاصة حينما يكونوا مطالبين بالتركيز على العديد من الأمور."

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك