مقتل خمسة جنود كولومبيين في اول هجوم لمتمردي فارك خلال محادثات السلام

آخر تحديث:  الأحد، 21 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 03:44 GMT
فارك

عرض متمردو فارك وقف اطلاق النار ورفضت الحكومة

قال الجيش الكولومبي يوم السبت ان متمردي القوات المسلحة الثورية في كولومبيا (فارك) قتلوا خمسة من جنوده في أول اشتباك كبير منذ بدء محادثات السلام بين الحكومة وزعماء المتمردين الخميس الماضي.

وقع الهجوم الذي نفذه المتمردون يوم الجمعة باستخدام متفجرات في منطقة بوتومايو الجنوبية وأسفر عن مقتل خمسة جنود وإصابة عشرة اخرين.

ووقع الهجوم في معقل فارك قرب الحدود مع الإكوادور.

وكان الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس اوضح انه لن يوافق على هدنة عرضها المتمردون خلال مباحثات السلام، معتبرا ان الهدنة في هذه المرحلة ستساعد المتمردين على اعادة التسلح.

وبدأ مفاوضون من الحكومة والمتمردين عملية سلام في النرويج بهدف إنهاء الصراع المستمر منذ نصف قرن.

وتنتقل المفاوضات إلى كوبا في 15 نوفمبر/تشرين الثاني.

وعرض مفاوضو فارك في اوسلو مجددا وقف اطلاق النار، لكن الحكومة الكولومبية اصرت على التوصل اولا الى اتفاق سلام نهائي تلقي بموجبه المعارضة اليسارية السلاح.

ومحادثات السلام هي الأحدث في تاريخ طويل من مساعي انهاء الحرب التي خلفت عشرات الالاف من القتلى وملايين المشردين منذ ان حملت فارك السلاح ضد الحكومة في عام 1964.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك