قطط داونينغ ستريت ومعارك "غير سياسية"

آخر تحديث:  الأحد، 21 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 16:43 GMT
قط كاميرون

قط كاميرون

يعتبر المنزل الذي يحمل الرقم 10 في داوننغ ستريت اكثر المنازل شهرة في كافة انحاء بريطانيا ربما بعد قصر بيكنغهام حيث المقر الرسمي لملكة بريطانيا اليزابيث الثانية، و على أي حال فالموقعان لا يبعدان كثيرا عن بعضهما بعضا في حي وستمنستر الراقي.

اما 10 داوننغ ستريت فيسكنه حاليا ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني، يجاوره وزير المالية جورج اوسبورن في 11 داوننغ ستريت .

وقد شهد البيتان معارك غير سياسية هذه المرة اذ ان العلاقات بين كاميرون و اوسبورن هي على خير ما يرام، لكن المعارك التي يصفها بعض المقربين بانها عنيفة تدور رحاها بين سكان البيتين من القطط، حيث رصدت الكاميرات التي تعمل هناك على مدار الساعة معارك و مشاكسات و ملاكمات عنيفة احيانا بين قط ديفيد كاميرون المدعو لاري و قط جورج اوسبون المدعو فريا، ومن يرصد الصور جيدا يلاحظ توترا بالغا بين الطرفين المتقاتلين .

فالقط لاري الذي جلب ليتعامل مع مشكلة الفئران في بيت مضيفه لا يبدو انه يتعامل مع تلك المشكلة بالجدية المطلوبة، وقد استغرقه الامر تسعة اسابيع لصيد الفار الاول، وقد افادت التقارير القادمة من عين المكان ان لاري شوهد الشهر الماضي متمطيا بكامل الحرية والارتياح على احد المقاعد بينما كان فار يمر بطمانينة و سلام عبر مكتب رئس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي شعر بالاحباط.

لذا فالفرصة مهيأة تماما امام القط فريا ليحوز قصب السبق و يصبح القط رقم واحد في شارع داوننغ ستريت .

وعندما سئلت المتحدثة الرسمية باسم كاميرون عن العلاقة بين القطين نفت أي توتر في العلاقة بينهما و قالت انهما غالبا متفاهمان لكنها لن تدخل في أي تفاصيل عن مغامراتهما لانهما يعتبران بمثابة الاصدقاء الاوفياء لسكان داوننغ ستريت.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك