مسلح يقتل ثلاثة أشخاص في منتجع للسباحة في ولاية ويسكونسين الأمريكية

آخر تحديث:  الأحد، 21 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 22:47 GMT
مسرح جريمة إطلاق النار في بروكفيلد

حادثة إطلاق نار عشوائي في ولاية ويسكونسين، الثانية من نوعها في الولاية هذا العام

أطلق مسلح مجهول النار على رواد منتجع للسباحة في مدينة بروكفيلد بولاية ويسكونسين الأمريكية مرديا ثلاثة منهم قتلى. وكانت الشرطة قد وصلت إلى موقع الحادثة بعد أن وصلتها أخبار من شهود عيان بأنهم رأوا رجلا يحمل بندقية. وتقول الشرطة إن المتهم، الذي عرفّوه بأنه ردكليف هوتون، والبالغ من العمر 45 عاما، قد عثر عليه مقتولا نتيجة "جروح ألحقها بنفسه".

وكانت الشرطة، حسب وكالة (تي أم جي 4 نيوز)، قد طوقت بيته في منطقة براون ووتر القريبة، كما أغلقت المحال القريبة من المنتجع السياحي، بما في ذلك مجمع للتسوق وناد ريفي ومستشفى، من أجل البحث عن المتهم.

ووصف مدير شرطة بروكفيلد، دان توشاوس، الوضع بأنه "قلق ومتغير". وقد أصدر البيت الأبيض بيانا قال فيه إن الرئيس باراك أوباما والسيد الأولى ميشيل أوباما يتعاطفان مع ضحايا حادثة إطلاق النار وعوائلهم ويصليان من أجلهم. وقد وصف البيان الحادثة بأنها "مرعبة".

كما وصل إلى مكان الحادث فريق التعامل السريع مع الحوادث مع مفاوضين، بالإضافة إلى ضباط من مكتب التحقيق الفدرالي. كما وصل أيضا عشرون سيارة أسعاف وإطفاء وشرطة بالاضافة إلى مروحية طبية تقف على أهبة الاستعداد لأي طارئ.

إطلاق نار في معبد سيخي في وينكونسين

مشاركون في طقس ديني سيخي يتعرضون لإطلاق نار على أيدي ضابط متقاعد

وتعتبر حادثة إطلاق النار هذه الثانية من نوعها هذا العام في ويسكونسون.

ففي آب/أغسطس الماضي، أطلق ضابط متقاعد في الجيش الأمريكي، واسمه ويد مليكل، النار على مجموعة من الأشخاص كانوا يحضرون طقسا دينيا في معبد للسيخ قرب مدينة ميلواكي، وقتل ستة منهم.

وفي مارس/آذار من عام 2005، أطلق رجل مسلح النار على قداس عقد في فندق.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك