الحزب الحاكم في اسبانيا يواجه نتائج متباينة للانتخابات الاقليمية

آخر تحديث:  الأحد، 21 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 22:35 GMT
اسبانيا

يواجه حزب راخوي نتائج غير حاسمة في الانتخابات الاقليمية

تشير نتائج استطلاعات رأي الناخبين بعد التصويت الى فوز الاحزاب القومية في الانتخابات الاقليمية باقليم الباسك وهو ما قد يشجع مطالب انفصال الاقليم عن اسبانيا.

وحسب الاستطلاعات يأتي حزب الباسك القومي المحافظ في المقدمة يليه يوسكال هاريا بلدو وهو تحالف لاحزاب يسارية انفصالية.

اما في غاليسيا، فيبدو حزب الشعب بقيادة رئيس الوزراء ماريانو راخوي محتفظا بالاغلبية في الانتخابات الاقليمية.

وينظر الى انتخابات مجالس الاقاليم على انها اختبار مهم لسياسة التقشف الاقتصادي للحكومة.

وتأتي الانتخابات قبل اسابيع من انتخابات اقليمية في كاتالونيا حيث يتصاعد تأييد الاحزاب القومية الداعية الى استفتاء على الاستقلال، كما يقول مراسل بي بي سي في مدريد توم باريدج.

وحسب الاستطلاعات يتوقع فوز حزب الباسك القومي بما بين 24 و27 مقعدا في مجلس الاقليم وان يفوز بلدو بما بين 23 و26 مقعدا.

بينما ياتي الحزب الاشتراكي المعارض في المرتبة الثالثة بما يصل الى 15 مقعدا، يليه حزب الشعب الحاكم بنحو 11 مقعدا.

وقبل 10 سنوات كان الجناح السياسي لحركة ايتا الانفصالية المسلحة ممنوعا من السياسة بقرار الحكومة الاسبانية ومن ثم لم يكن يشارك في الانتخابات.

وهذا ما ادى الى تأسيس تجمع بلدو اليساري، الذي يمثل تطلعات من ايدوا ايتا في السابق مع الفارق بان بلدو ادان استخدام العنف لتحقيق اهداف سياسية.

وفي اقليم غاليسيا، يتوقع فوز حزب الشعب بما بين 39 و42 مقعدا من مقاعد المجلس الاقليمي وعددها 75 مقعدا.

ويتوقع ان يحصل الاشتراكيون على ما يصل الى 20 مقعدا.

وتعاني اسبانيا من مشاكل اقتصادية منذ الازمة المالية العالمية عام 2008، ويتوقع ان يزاد الركود الاقتصادي فيها عمقا وتعاني اقاليم البلاد كلها من الديون.

ووصل معدل البطالة في البلاد الى 25 في المئة، كما شهدت احتجاجات واسعة النطاق على خفض الانفاق الحكومي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك