رئيس الوزراء الفنلندي ينجو من الطعن بسكين

آخر تحديث:  الاثنين، 22 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 17:51 GMT
يوري كاتاينن

كان رئيس الوزراء الفنلندي في جولة ضمن حملته الانتخابية في مدينة توركو جنوبي غرب البلاد.

قال مسؤولون فنلنديون إن حراس الامن تمكنوا من ايقاف رجل يحمل سكينا كان يحاول طعن رئيس الوزراء الفلندي يركي كاتاينن.

واشاروا الى انهم منعوه من الوصول إلى رئيس الوزراء اثناء جولته ضمن حملته الانتخابية في مدينة توركو جنوبي غرب البلاد.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء إن كاتاينن البالغ من العمر 41 عاما، لم يصب بأذى في المحاولة وواصل توجيه تحياته للناخبين قبيل عملية التصويت في الانتخابات الاحد المقبل.

ولم يعط المتحدث اي تفاصيل اضافية عن الرجل المسلح الذي حاول الاقتراب من رئيس الوزراء.

وقال مصور صحفي فنلندي شهد الحادث ان الرجل سقط على ركبتيه وهو يحمل سكينا امام رئيس الوزراء، لكنه لم يهاجمه بشكل مباشر.

ونقلت وكالة اسوشييتد برس عن المصور روبرت سيغير قوله "إنه كان يحاول أن يلفت انتباه كاتاينن".

وافادت وكالة الانباء الفنلندية (STT) أن الشرطة قد اعتقلت الرجل الذي أفيد انه كان يتصرف "بطريقة مرتبكة". قد اعتقلته الشرطة.

وقد شكل حزب كاتاينن، حزب التحالف الوطني المحافظ، أكبر مجموعة في انتخابات ابريل/نيسان 2011.

وكان كاتاينن، المعلم السابق، شكل ائتلافا كبيرا مع ستة احزاب اخرى من اليسار والوسط، من بينها الديمقراطيون الاشتراكيون.

وقد دخل كاتاينن البرلمان عام 1999 واصبح زعيما للحزب عام 2004، كما عمل نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للمالية في الحكومات التي قادها تحالف احزاب الوسط في الفترة بين 2007 و2011.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك