روسيا: ترحيل عضوين من فرقة "بوسي رايوت" إلى معسكر شرقي موسكو

آخر تحديث:  الاثنين، 22 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 09:46 GMT

ادينت عضوات فريق بوسي رايت بسبب تأدية أغنية "بنك براير" المناهضة للكرملين

قال محامون ومؤيدون لفرقة بوسي رايوت المثيرة للجدل إن اثنتين من أعضاء الفرقة المحتجزتين في طريقهما إلى معسكرين شرق العاصمة الروسية موسكو.

وتعد ظروف الاحتجاز في المعسكرين الواقعين في منطقتي بيرم و موردوفيا أكثر قسوة حيث كانا يستخدمان في السجن الجماعي في عهد الاتحاد السوفيتي.

كانت ماريا اليوخونا، 24 عاما و ناديزهادا تولوكونيكوفا، 22 عاما، قد أودعتا السجن لمدة سنتين في أغسطس/آب بعد أداء أغنية ضد الكرملين في أحدى الكاتدرائيات في موسكو .

وادينت الفتيات بتهمة "البلطجة بدافع الكراهية الدينية" بسبب أداء أغنية "بنك براير" في الكاتدرائية الرئيسة في موسكو في 21 فبراير/شباط، وأثار الحكم عليهن بالسجن كثيرا من الانتقادات.

كان عدد من ناشطي "فوينا" ومحاميان اثنان للفريق قد كشفوا عملية ترحيل عضوي الفرقة إلى المعسكر المذكور.

وفي 10 اكتوبر/تشرين الاول الحالي، خسرت الفتاتان الاستئناف بينما أطلق سراح عضو الفرقة الثالثة يكاترينا ساموتسيفيتش حيث صدر الحكم عليها مع إيقاف التنفيذ.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك