بريطانيا: احباط تفجيرات "أكبر حجما من هجمات لندن"

آخر تحديث:  الاثنين، 22 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 16:35 GMT

كان من المخطط تفجير ثمانية حقائب في مناطق مزدحمة في عملية وصفها احدهم "بهجمات 11/9 الثانية"

قدم ثلاثة اشخاص من مدينة برمنجهام البريطانية للمحاكمة بتهمة التخطيط لسلسلة تفجيرات قال المدعي العام للقضية إنها كان يمكن أن تكون أكبر من هجمات لندن في 7 من يوليو/تموز.

واتهم الرجال الثلاثة بالتخطيط لتفجيرات انتحارية جماعية حيث قادت التحقيقات إلى ثمانية حقائب تحوي قنابل كانت سوف تستخدم في تفجير أهداف متفرقة في المملكة المتحدة.

ونفى المتهمون عرفان ناصر، 31 عاما و عرفان خالد وعاشق علي وكلاهما يبلغان من العمر 27 عاما، الذين مثلوا أمام محكمة كراون ولوش الاتهام بالاعداد لتحركات ارهابية الذي وجه اليهم.

ويرجع الاتهام إلى الفترة بين ديسمبر/كانون الاول 2010 وسبتمبر/ايلول 2011.

مقاطع مصورة "انتحارية"

واتهم كلا من ناصر وخالد من منطقة سبارخيل في برمنجهام "بالاعداد لتحركات ارهابية" بتلقي تدريبات في باكستان على كيفية تصنيع القنابل واستخدام الاسلحة.

وقال المدعون للقاضي إن المتهمان سجلا مقاطع مصورة حول التفجيرات الانتحارية في باكستان وإنهما كانا يعتزمان عرضها للعالم فور تنفيذ خطتهم.

وقال النائب العام برايان التمان إن المتهمين مدعومون من أخرين في منطقة برمنجهام الذين ساعدوهم في جمع الاموال بزعم توجيهها لإعمال خيرية على حد قوله.

وأضاف التمان أن المتهمين من العناصر الجهادية المتطرفة التي تنتمي لتنظيم القاعدة بحسب وصفه وأنهم أسسوا مصنعا للمتفجرات وكانوا يخططون للمزيد لولا أن تم القبض عليهم.

وقال إن الشرطة البريطانية نجحت في احباط "العملية الارهابية" التي لو نجحوا في تنفيذها بالحجم المخطط له "كان من الممكن أن تكون أقوى من هجمات لندن في يوليو/تموز 2005 " والتي أودت بحياة 52 شخصا بحسب تعبير النائب العام في القضية.

وأضاف انه كان من المخطط تفجير ثمانية حقائب في هجوم انتحاري واحد او تنفيذ تفجيرات بتوقيتات محددة في مناطق مزدحمة في عملية وصفها احدهم "بهجمات 11/9 الثانية" .

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك