مجلس أمناء بي بي سي يدعم استقلالها التحريري على خلفية قضية سافيل

آخر تحديث:  الأربعاء، 24 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 05:44 GMT
سافيل

أثار قضية سافيل العديد من ردود الالأفعال الغاضبة

لا تزال تداعيات قضية مقدم البرامج التلفزيوني جيمي سافيل تتوالى، حيث تباحث اللورد باتين رئيس هيئة أمناء بي بي سي بشان استقلالية الهيئة مع وزيرة الثقافة ماريا ميلر.

وفي خطابات متبادلة بين الجانبين، قالت ميلر إن هناك مخاوف بشأن الثقة العامة في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

لكن اللورد باتين قال إن تحقيقات بي بي سي في الأمر ستكون شاملة ومستقلة.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن مثل المدير العام لبي بي سي جورج انتيويسل أمام لجنة في البرلمان البريطاني.

وقال انتيويسل أمام لجنة الثقافة في مجلس العموم البريطاني "يبدو أن الثقافة وممارسات بي بي سي قد سمحت لسافيل بفعل ما قام به".

وتابع قائلا "إنه أمر جدي على نحو خطر"، مضيفا أن الشعور الوحيد الذي ينتاب المرء وهو يستذكر ما حدث هو الشعور بالرعب.

وكان برنامج "بانوراما" الشهير في "بي بي سي" بث حلقة ناقش فيها سبب الغاء برنامج "نيوز نايت" الإخباري التحليلي في بي بي سي بشأن الادعاءات الموجهة إلى جيمي سافيل، المذيع الراحل، بارتكاب اعتداءات جنسية.

وأذيعت حلقة برنامج "بانوراما" مساء الاثنين قبل أن يمثل مدير عام "بي بي سي" جورج إنتويسل الثلاثاء أمام أعضاء بمجلس العموم (البرلمان) البريطاني.

ووفقا للشرطة وجهت لسافيل ثمانية اتهامات بينها اتهامات بالاغتصاب والاعتداء على فتيات تراوحت أعمارهن بين 13 و16 عاما.

وقالت الشرطة البريطانية إن سافيل كان لديه "ولع بالفتيات الصغيرات في شتى أنحاء البلاد استمر لأربعة عقود".

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك