اغلاق معابد مسيحية وبوذية في اندونيسيا بعد شكاوي اسلاميين

آخر تحديث:  الثلاثاء، 23 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 16:06 GMT
اندونسيا،اشتيه، الاسلام

تعتبر اتشيه الولاية الوحيدة التي تطبق احكام الشريعة في اندونسيا

قالت السلطات الإندونيسية في ولاية اتشيه الثلاثاء انها اغلقت اماكن العبادة المسيحية والبوذية بعد شكاوي من الجبهة الدفاعية الاسلامية .

وتعتبر اتشيه الولاية الوحيدة التي تطبق احكام الشريعة في اندونسيا.

وصرحت مساعدة رئيس بلدية باندا اتشيه العزة سعد الدين ان: "السبب الرئيسي لإغلاق اماكن العبادة المسيحية والبوذية التي تقدر بنحو 15 معبداً ومنها (9 مسيحية و6 بوذية) لأنها لا تمتلك تراخيص معينة".

واضافت ان " قرار الاغلاق جاء بعد شكاوي من اسلاميين ينتمون الى "جبهة المدافعين عن الاسلام" وهي منظمة عرفت بهجماتها على الحانات ودور البغاء في اندونسيا"، مضيفة " لا نريد أي اضطرابات امنية في باندا اتشيه بسبب هذه النشاطات غير القانونية".

وقال نيكو تاريغان الذي ترأس قداس الاحد في منزل من طابقين كان يستخدم مكاناً للعبادة حتى اغلاقه الاسبوع الماضي "ان عناصر من جبهة المدافعين عن الاسلام هاجمت المبنى في حزيران/يونيو"، مضيفاً "ارسلت هذه العناصر تهديدات عبر رسائل هاتفية نصية تقول انه اذا واصلنا في الصلاة ايام الآحاد سيدمرون اماكن عبادتنا".

من جهته، دعا رئيس منتدى الاتصال المسيحي ثيوبولوس بيلا "السلطات المركزية في جاكرتا الى التدخل"، وتعتبر هذه المنظمة غير حكومية الا ان متحدثاً باسم وزارة الداخلية قال ان " ما حدث يعتبر اغلاقاً لاماكن عبادة لأن هذه الاماكن لم تحصل على تراخيص".

ويضمن دستور اندونيسيا حرية المعتقد ، لكن مراقبين يشيرون الى تراجع في مستوى التسامح مع باقي الاديان في البلاد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك