"مقاتلون أجانب" يصلون مالي لدعم الإسلاميين

آخر تحديث:  الثلاثاء، 23 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 23:08 GMT
تحدثت تقارير عن تطبيق نسخة متشددة من القوانين الإسلامية

تحدثت تقارير عن تطبيق نسخة متشددة من القوانين الإسلامية

اكدت مصادر محلية في شمالي مالي لبي بي سي أن مجموعة من المقاتلين الأجانب وصلت إلى المنطقة لمساندة الإسلاميين المتشددين الذين يسيطرون عليها.

وقال سادو ديالو الحاكم السابق لمدينة جاو إن هؤلاء المقاتلين وصلوا إلى المدينة، مما يؤكد تقارير سابقة عن قدوم "الجهاديين" إلى شمال مالي.

وأضاف ديالو أن ما بين 60 إلى 100 مقاتل من الجزائريين والصحراويين وصلوا إلى المدينة قبل أربعة أو خمسة ايام.

كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن أحد سكان مدينة تمبكتو أن مقاتلين إسلاميين من السودان قدموا إلى المدينة خلال يومي السبت والأحد الماضيين.

وتأتي هذه التطورات بعد اسبوعين من إصدار مجلس الأمن الدولي قرارا بإمهال منظمة "إيكواس" الاقليمية في غرب افريقيا 45 يوما للتوصل إلى خطة بنشر 3000 جندي في شمال مالي.

وكان الإسلاميون المتشددون ومتمردو قبيلة الطوارق سيطروا على الأجزاء الشمالية من البلاد عقب الانقلاب العسكري الذي شهدته مالي في مارس/ آذار الماضي.

ومنذ سيطرتهم على المنطقة طبق الإسلاميون المتشددون رؤيتهم المتشددة من القوانين الإسلامية، حيث تتحدث تقارير عن رجم أشخاص حتى الموت وبتر أعضاء أشخاص آخرين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك