برازيلي يفاجئ أسرته بحضور جنازته

آخر تحديث:  الأربعاء، 24 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 09:46 GMT
تابوت

أفراد الأسرة قالوا إن المتوفي "يشبه جيلبرتو" كثيرا

أصيبت أسرة مواطن برازيلي بالصدمه حينما فوجئوا بدخوله تجمعا أقامته أسرته لالقاء النظرة الاخيره على ما ظنوا أنه جثمانه في منزل عائلته.

كانت أسرة جيلبرتو اروجو، 41 عاما ويعمل في مغسلة للسيارات، التفت حول جثة مكفنة عندما خرج لهم بنفسه وانقسم الحاضرون حينها بين مغشي عليه ومن فر من المنزل خوفا.

وقال أفراد من أسرته أن المتوفي "يشبه جيلبرتو" كثيرا.

وقال جوزيه ماركوس اروجو إنه سمع أن شخصا يعمل في مغسلة سيارات قتل وعندما طلب مني التعرف على الجثمان في مستودع حفظ الجثث وجدتها لشخص يشبه جيلبرتو كثير.

"فرحة عارمة"

وقال جيلبيرتو إنه علم بالخطأ الذي حدث من احد أصدقاه الذي رأه صدفة وأخبره بإن أسرته تستعد لاقامة جنازته في منزل والدته في مدينة اليغونيهاس.

وقال طلبت من صديقي أن يقرصني ليتأكد من أنني مازلت على قيد الحياة.

وأضاف "عندما اتصلت هاتفيا بصديق آخر علمت انه يحضر حفل تأبيني لكنه ظن أنها مزحة فذهبت إلى منزل أسرتي بنفسي".

وأعربت والدته عن فرحتها العارمة عندما ادركت أن ولدها مازال حيا.

وقال محقق الشرطة إنه تم تحديد شخصية صاحب الجثمان وإن البحث جاري عن مزيد من المعلومات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك