الرئيس البنمي يلغي بيع اراضي بعد اشتباكات

آخر تحديث:  الأربعاء، 24 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 09:58 GMT

بنما،احتجاجات، بيع، كولون

قال الرئيس البنمي ريكاردو مارتينيللي الاربعاء انه "سيلغي خطط بيع اراضي المنطقة الحرة في مدينة كولون بعد اشتباكات عنيفة جرت بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب التابعة للشرطة".

وأفادت وسائل الاعلام المحلية ان "نحو 3 اشخاص قتلوا جراء هذه الاشتباكات".

وقال المتظاهرون ان "القانون الجديد سيؤدي الى تسريح الكثير من الموظفين وفقدهم مصادر دخلهم".

وكان مارتينيللي صرح سابقاً ان "بيع اراضي المنطقة الحرة سيكون له تأثير ايجابي على المنطقة"، الا انه قال الثلاثاء على حسابه على "توتير" : " اذا كان اهالي كولون لا يريدون بيع هذه الاراضي في المنطقة الحرة، فإننا سنلغي بيعها".

واضاف: "سنزيد قيمة الايجارات وسنستثمر الاموال في تطوير المنطقة تلبية لمطالب المتظاهرين".

ازدهار اقتصادي

وقتل جراء الاشتباكات التي شهدتها مدينة كولون ثلاثة اشخاص منهم: سيدة (27 عاماً) ورجل وطفل في التاسعة من العمر.

ورفض المتظاهرون الاجتماع مع احد المسؤولين الذي ارسلته الحكومة للتفاوض معهم قبل الغاء قرار بيع هذه الاراضي.

ودعت "الجبهة الموسعة لكولون"٬ التي تضم نقابات وجمعيات مدنية إلى مواصلة الاحتجاجات الاربعاء ابتداء من الساعة السابعة صباحا حتى تسحب الحكومة مشروع القانون.

وشهد الاقتصاد في بنما ازدهاراً اقتصادياً في السنوات الاخيرة الا ان بعض القطاعات لم تحظى بنمو اقتصادي مشابه.

موجة من العنف

وكان مئات المتظاهرين في بنما قاموا بحرق إطارات السيارات غداة موافقة البرلمان على قانون يسمح ببيع منطقة كولون للتجارة الحرة، واشتبكوا مع عناصر الشرطة.

وقال المتظاهرون حينها ان "القانون الجديد سيؤدي الى تسريح الكثير من الموظفين وفقدهم مصادر دخلهم".

ويعمل نحو الفي شركة في منطقة التجارة الحرة المربحة المطلة على قناة بنما.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك