41 قتيلا على الأقل في تفجير انتحاري شمالي أفغانستان

آخر تحديث:  الجمعة، 26 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 18:29 GMT

قتلى وجرحى في تفجير انتحاري يستهدف مسجدا في أفغانستان

41 شخصاً على الأقل قتلوا واصيب ما لا يقل عن 50 شخصاً في تفجير انتحاري صبيحة أول أيام عيد الأضحى شمالي أفغانستان.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قتل41 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 50 آخرين في تفجير انتحاري استهدف المصلين المحتشدين لأداء صلاة العيد في أحد المساجد صبيحة أول أيام عيد الأضحى شمالي أفغانستان.

ويعتقد أن حاكم الإقليم وقائد الشرطة كانا بين المصلين، ولكن التقارير تفيد بأنهما لم يصابا بأذى. فيما تأكد أن من بين الضحايا رجال شرطة ومدنيين.

ووقع التفجير أمام أحد المساجد في مدينة ميمانا في إقليم فارياب بينما كان المصلون يستعدون لمغادرة المسجد بعد أداء الصلاة .

وقال نائب محافظ الإقليم عبدالستار باريز في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية: إننا بمجر أن انتهينا من صلاة العيد وكنا نعانق بعضنا البعض و نهنئ بعضاً بعضاً وإذا بانفجار هائل يقع ويملئ المنطقة بالغبار والدخان و أشلاء الشرطة والمدنيين.

وأضاف باريز أن مدير أمن الإقليم عبدالخالق عقاسي أصيب من جراء الانفجار ولكن من غير المعروف إذا ما كان هو المستهدف أم لا.

وقال شافي بيكوجلو أحد مراسلي بي بي سي المقيم في المدينة أنه كان متجها إلى المسجد ولكنه تأخر وقصد مسجد آخر.

وأضاف بيكوجلو أنه سمع الانفجار بعدما عاد إلى منزله وعندما ذهب إلى المستشفى وجد العديد من الجثث لرجال الشرطة مصطفة هناك فضلاً عن سيارات الإسعاف وسيارات الشرطة والسيارات الخاصة.

أفغانستان

تجمع المصلون في المسجد لأداء صلاة العيد عند وقوع الانفجار

وكان المصلون قد تجمعوا في المسجد لآداء صلاة العيد عند وقوع الانفجار. وقال حاكم الإقليم لوكالة أنباء فرانس برس إن عددا من رجال الشرطة كانوا بين القتلى.

ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن الهجوم.

وقال مراسل بي بي سي في كابل بلال سرواري انه ليس من الواضح كيف تمكن الانتحاري من اجتياز أربعة حواجز أمنية للوصول الى المسجد.

وقال باريز إن الانتحاري ربما كان يرتدي زي رجل شرطة وهو ما ساعده في الدخول إلى المنطقة.

يذكر أن الهجمات تقع في شمالي افغانستان بشكل اقل منها في الجنوب، وكان إقليم فارياب يعتبر من الاقاليم الآمنة نسبيا.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك