اعتقال قائد المحاولة الانقلابية في غينيا بيساو

آخر تحديث:  السبت، 27 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 23:34 GMT
عسكريون من غينيا بيساو

لغينيا بيساو تاريخ طويل من الانقلابات العسكرية منذ استقلالها عن البرتغال عام 1974.

افادت تقارير نقلا عن مصادر عسكرية في غينيا بيساو انه تم اعتقال نقيبا في الجيش حاول القيام بأنقلاب عسكري في غينيا بيساو.

واتهم النقيب بانساو نتشاما بالوقوف وراء هجوم على ثكنات عسكرية الاسبوع الماضي خلف ستة قتلى.

وقد سيطر الجيش على السلطة اثناء اجراء الانتخابات الرئاسية في ابريل/ نيسان.

واتهمت الحكومة الانتقالية في البلاد المعينة من الجيش البرتغال، المستعمر السابق للبلاد، بالتورط في هذا الهجوم.

تاريخ من الانقلابات

وقال متحدث عسكري إن النقيب نتشاما قد اعتقل في جزيرة بولاما، ثم رحل الى العاصمة بيساو.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر أمنية قولها إن النقيب المذكور عاد مؤخرا من رحلة الى البرتغال، حيث كان يخضع لبرنامج تدريبي هناك منذ يوليو/تموز عام 2009.

واعتقل عدد اخر من الاشخاص اثر الهجوم الذي وقع الاسبوع الماضي.

وتقول الحكومة الانتقالية إن مؤيدي رئيس الوزراء السابق كارلوس غوميز جونيور الذي اطيح به في انقلاب ابريل/نيسان يقفون وراء هجوم الاسبوع الماضي فضلا عن البرتغال.

ولغينيا بيساو تاريخ طويل من الانقلابات العسكرية منذ استقلالها عن البرتغال عام 1974. ولم يكمل اي رئيس منتخب فترة رئاسته في البلاد منذ ذلك التاريخ.

وقد حول عدم الاستقرار البلاد إلى بؤرة لتهريب المخدرات بين أمريكا الجنوبية واوروبا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك