بيرو: مقتل شخصين آخرين في اشتباكات بين محتجين والشرطة في ليما

آخر تحديث:  السبت، 27 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 23:22 GMT

سقوط قتيلين آخرين في اشتباكات بليما بين الشرطة ومحتجين

لقي شخصان آخران حتفهما في معارك بالشوارع بين محتجين والشرطة البيروفية بسبب محاولة إغلاق سوق "لا باردا" الكبير في العاصمة ليما.

وجاءت أعمال العنف التي اندلعت السبت بعد مقتل شخصين في اشتباكات وقعت الخميس الماضي بالسوق، وجرى اعتقال أكثر من 70 شخصا.

وبدأت الشرطة تنفيذ توجيهات من المسؤولين المحليين لنقل السوق من موقعه الحالي بسبب مخاوف صحية.

لكن البائعين يرفضون الانتقال إلى السوق الذي تمت إقامته حديثا والذي يقولون إنه صغير للغاية وأسعاره مرتفعة جدا.

وبحسب مراسلين فإن السوق الحالي يعرف بأنه مكان لشراء البضائع المسروقة والمهربة.

واتهمت عمدة ليما سوزانا فيلاران، التي تريد نقل السوق إلى موقع حديث يبعد مسافة قصيرة عن الموقع الحالي، البائعين باستئجار عناصر إجرامية لإلقاء الحجارة والعصي على رجال شرطة مكافحة الشغب.

وردت الشرطة على المحتجين بإطلاق الغازات المسيلة للدموع وإطلاق الرصاص وكذلك استخدام الهراوات.

وقالت فيلاران التي تأمل في الفوز بولاية جديدة في انتخابات محلية ستجرى قبل نهاية العام الجاري في تصريح لإذاعة "ار بي بي" المحلية إن "جميع التجار الحقيقيين الذين لا يريدون الاستعانة بالمجرمين قالوا إنهم يريدون الانتقال للسوق الجديدة".

وأضافت "سنعيد النظام والأمن في منطقة كانت فقط منطقة للفوضى وانعدام الأمن والقذارة".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك